مصدر: الرئيس اليمني أصيب بقنبلة مزروعة ويعتزم العودة لليمن

Sun Jun 26, 2011 1:23pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل واقتباسات)

من أمينة بكر

الرياض 26 يونيو حزيران (رويترز) - قال مصدر قريب من الرئيس اليمني علي عبد الله صالح لرويترز إن الرئيس اليمني اصيب في وقت سابق من الشهر الحالي اثر انفجار قنبلة كانت مزروعة في مسجد داخل القصر الرئاسي لكنه يتعافى وسيعود لليمن قريبا.

وظلت صحة صالح ومصيره مثار تقارير متضاربة خلال الأسابيع الثلاثة التي مضت منذ الهجوم الذي دفعه إلى العلاج في مستشفى بالعاصمة السعودية الرياض. وملابسات الهجوم الذي وقع في الثالث من يونيو حزيران غير واضحة.

وقال المصدر الذي كان مع صالح أثناء الهجوم "القنبلة انفجرت في مكان كان قريبا جدا من صالح ومن حسن حظه أنه نجا."

واتهم مسؤولون يمنيون مؤخرا اتحاد قبائل حاشد بقصف القصر وهو ما نفته حاشد. ورفض المصدر تحديد من الذي يعتقد أنه زرع القنبلة.

وترك صالح وراءه دولة شبه فاشلة هزتها شهور من الاحتجاجات ضد حكمه المستمر منذ أكثر من 30 عاما. وانشق بعض قادة الجيش في الوقت الذي يواجه فيه اليمن تمردا في الشمال وحركة انفصالية في الجنوب ونشاطا لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب.

ومضى المصدر يقول إن أقل من 40 في المئة من جسم صالح أصيب بحروق في إشارة إلى المعلومات التي كانت متداولة على نطاق واسع بشأن تفاصيل إصابات صالح. كما أصيب نحو 39 يمنيا آخر بينهم رئيس الوزراء واثنان من نواب رئيس الوزراء ورئيسا مجلسي البرلمان ونقلوا للعلاج في مستشفيات مختلفة بأنحاء المملكة العربية السعودية.

وتابع المصدر الذي أصيب أيضا في ساقيه وصدره أثناء الهجوم "بعد انفجار القنبلة اطلقت عدة صواريخ في اتجاه المسجد لكن أشخاصا من الخارج كانوا قد أخرجوا الرئيس بالفعل."   يتبع