مقتل 54 في هجوم على مزار شيعي في أفغانستان

Tue Dec 6, 2011 1:11pm GMT
 

(لاضافة نفي طالبان ورفع عدد القتلى)

كابول 6 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - هاجم مفجر انتحاري مزارا شيعيا بوسط العاصمة الأفغانية كابول اليوم الثلاثاء حيث تجمع المئات لإحياء يوم عاشوراء مما أسفر عن سقوط 54 قتيلا على الاقل في عنف طائفي غير مسبوق بعد يوم من تعهد الغرب بدعم طويل المدى لافغانستان بعد انسحاب القوات الغربية من البلاد.

وجاهدت الشرطة والاطباء لاحصاء عدد القتلى في واحد من أكثر الهجمات دموية منذ سقوط حكومة طالبان عام 2001 . ونفت طالبان مسؤوليتها عن الهجوم.

وتناثرت اشلاء الجثث والدماء في الشارع بعد الانفجار الذي وقع في قلب مدينة كابول القديمة حيث تجمع المئات للاحتفال بعاشوراء. وأصيب في الانفجار أكثر من مئة.

وكان الانفجار تذكرة قاسية بالمشاكل التي تعيشها أفغانستان بعد يوم من تجمع الحلفاء الغربيين في مؤتمر دولي للتعهد بدعم البلاد على المدى البعيد حتى بعد انسحاب القوات القتالية الاجنبية من افغانستان بحلول نهاية عام 2014 .

وقال الرئيس الافغاني حامد كرزاي للصحفيين في المانيا التي تستضيف مؤتمرا حول مستقبل أفغانستان "هذه هي المرة الاولى التي يحدث فيها ارهاب من هذا النوع المروع في يوم ديني هام في أفغانستان."

ولم تعلن اي جهة المسؤولية. وادانت طالبان العنف وقالت انه عمل وحشي من جانب العدو.

وقال سخي كارجار المتحدث باسم وزارة الصحة "وصل الان عدد القتلى 54 والجرحى 160 من بينهم عدد حالته حرجة."

ولافغانستان تاريخ طويل من التوترات بين السنة والاقلية الشيعية لكن منذ سقوط حكومة طالبان لم تشهد البلاد هجمات طائفية كبيرة مثل تلك التي تشهدها جارتها باكستان.   يتبع