وزير خارجية ايران يأمل ان يجري الافراج عن امريكيين محتجزين بإيران

Sat Aug 6, 2011 1:45pm GMT
 

طهران 6 أغسطس اب (رويترز) - عبر وزير الخارجية الايراني اليوم السبت عن أمله أن يتم الافراج عن امريكيين محتجزين في ايران منذ ما يزيد عن عامين بتهمة التجسس وهو اكثر الدلائل ايجابية حتى الآن على قرب انتهاء محنتهما.

وينتظر جوش فاتال وشين باور الحكم منذ يوم الاحد الذي كان يفترض انه اليوم الاخير في محاكمتهما. ودفع الاثنان ببراءتهما من تهمة التجسس. وكان القي القبض عليهما في 31 يوليو تموز 2009 قرب حدود إيران مع العراق.

ونقلت وكالة انباء الطلبة عن وزير الخارجية علي اكبر صالحي قوله في مؤتمر صحفي في طهران "الدعوى القضائية لهذين المواطنين الامريكيين تأخذ مجراها. نأمل ان تجري محاكمتهما على نحو يقودهما إلى الحرية."

وتابع "نشكر القضاء لنظره القضية بنزاهة وعدالة. سيفصل القضاء في القضية في الوقت الملائم."

ويقول فاتال وباور وامريكية ثالثة هي سارة شرود -افرج عنها بكفالة في سبتمبر ايلول وعادت للولايات المتحدة- إن ثلاثتهم كانوا يتجولون وسط الجبال في العراق ويضيفون انهم عبروا الحدود بطريق الخطأ اذا كان ذلك قد حدث بالفعل.

وقال محاميهما مسعود شافعي انه يتوقع حكما في غضون اسبوع من انعقاد جلسة المحكمة.

وتصل عقوبة التجسس في إيران إلى الاعدام ولكن شافعي قال انه لا توجد أدلة ضد موكليه وحتى ان ادينا بدخول ايران بطريقة غير مشروعة فينبغي الافراج عنهم بعد المدة التي امضياها بالسجن بالفعل.

ه ل-ع ش (سيس)