الصين تحتجز أكثر من ألفي شخص في حملة لسلامة الغذاء

Mon Sep 26, 2011 1:51pm GMT
 

بكين 26 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت وسائل اعلام حكومية اليوم الاثنين إن الصين احتجزت أكثر من الفي شخص وصادرت أطنانا من المنتجات الملوثة وأغلقت أكثر من خمسة آلاف شركة في حملة استمرت خمسة أشهر للتعامل مع مشكلات سلامة الغذاء لكن الطريق لا يزال وعرا.

ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) عن مسؤول لم تذكر اسمه من لجنة سلامة الغذاء بمجلس الوزراء "حققت حملتنا الأخيرة نجاحا ملحوظا. لكن هذه مجرد بداية."

وقال المسؤول "لا ينبغي المبالغة في تقييم هذه الحملة. لا يمكننا أن نتوانى عن حذرنا أو نستريح ويجب أن نكون على علم بطبيعة مشكلة سلامة الغذاء المعقدة وطويلة الأجل وأن نبقى في حالة تأهب قصوى."

واضاف "يجب علينا مواصلة الضغط ويجب ألا نعطي أي فرصة للعناصر الإجرامية."

وتكافح الصين لكبح جماح انتهاكات السلامة الصحية في قطاع الأغذية رغم العقوبات القاسية والتعهدات المتكررة بمواجهة المشكلة.

ومنذ يوليو تموز قضت محاكم صينية بسجن 12 شخصا على الاقل بينهم شخص حكم عليه بالاعدام مع إيقاف التنفيذ لمشاركتهم في انتاج أو بيع لحم خنزير ملوث بمواد كيميائية سامة.

وفي أحدث فضيحة تتعلق بسلامة الغذاء احتجزت السلطات 32 شخصا لدورهم في صنع وبيع أطنان من زيت طهي سبق استخدامها واعيد تعبئتها وعرضها للبيع على انها جديدة.

وفي عام 2008 قتل ستة اطفال على الاقل ومرض حوالي 300 الف طفل نتيجة شرب حليب ملوث بمادة الميلامين وهي مادة تضاف للحليب ليعطي نتائج عالية مضللة في اختبارات البروتين.

م ي-ع ش (من)