مسؤول فلسطيني يتهم سوريا بارتكاب جريمة ضد الإنسانية

Tue Aug 16, 2011 1:52pm GMT
 

(لإضافة تعليقات أونروا)

رام الله (الضفة الغربية) 16 أغسطس اب (رويترز) - قال ياسر عبد ربه أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية لرويترز إن هجوما شنته قوات الأمن السورية على مخيم للاجئين الفلسطينيين في مدينة اللاذقية الساحلية السورية يمثل جريمة ضد الإنسانية.

وقال عبد ربه "القصف يجري من خلال البوارج البحرية والدبابات على بيوت من الصفيح وعلى أناس لا مكان لهم يلجأون إليه ولا حتى أي ملجأ يستطيعون الاحتماء فيه من هذه الاعمال."

وأضاف "هذه جريمة ضد الانسانية ونحن في ذات الوقت نشاطر الشعب السوري ذات الاهداف.. ذات الرغبة في الوصول الى الكرامة والحرية."

ويقول سكان في اللاذقية إن قوات الأمن السورية تستهدف مناطق يحتج فيها متظاهرون على حكم الرئيس السوري بشار الأسد.

وقالت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين التابعة للأمم المتحدة (اونروا) إن أحدث تقرير لها يشير إلى أن مخيم الرمل الذي يعيش فيه عشرة آلاف لاجيء فلسطيني مسجل أصبح الان مهجورا تماما تقريبا.

وذكرت الأونروا أمس الاثنين أن أربعة لاجئين قتلوا وأصيب 17 في أعمال العنف. وقال كريس جانيس المتحدث باسم الوكالة في القدس "مبعث خوفنا هو أنه دون إمكانية الوصول إلى هناك فإن العدد قد يكون أكبر لكننا لا نعرف ببساطة."

وأضاف "من الواضح أنه (المخيم) كان مسرحا لعملية أمنية أو عسكرية. مازلنا قلقين للغاية. الأونروا بحاجة إلى أن تصل إلى هناك. نحن بحاجة إلى وصول عاجل للعاملين في المجال الانساني إلى هناك."

وقال "تزداد الأمور قتامة وبعثا على القلق في كل دقيقة. لقد أصبح أناس منسيون أناسا مختفين الآن."

ي ا-ع ش (سيس)