معارك بين فصيلين بالجيش في عاصمة غينيا بيساو

Mon Dec 26, 2011 1:56pm GMT
 

بيساو 26 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال شهود ودبلوماسي لرويترز ان قتالا اندلع بين فصيلين في جيش غينيا بيساو في وقت مبكر من صباح اليوم الإثنين مما اضطر رئيس الوزراء للجوء إلى سفارة اجنبية.

وقال سكان انه يمكن سمع صوت اسلحة آلية وقذائف صاروخية من قاعدة سانتا لوتشيا في العاصمة بيساو ولم ترد انباء عن حدوث اصابات.

وقال دبلوماسي في بيساو طلب عدم نشر اسمه "على ما يبدو انه خلاف بين قائد الجيش وقائد البحرية... لجأ رئيس الوزراء لسفارة اجنبية."

وذكر مصدر امني في غينيا بيساو طلب عدم نشر اسمه ان القتال اندلع إثر القبض على رئيس اركان الجيش بناء على امر من قائد البحرية ولكن قواته اطلقت سراحه فيما بعد.

ونفى الاميرال البحري امريكو بوبو نا تشوتو قائد البحرية معرفته بصدور امر بالقاء القبض على رئيس الاركان.

وقال للصحفيين "منذ اسبوع اقضي فترة المساء في منزلي وليس في الثكنات. ابلغت بالوضع ليس لدي اي فكر عما جرى."

ويتعافى الرئيس مالام سانها من جراحة في باريس. واثار مرضه وسفره في نهاية نوفمبر تشرين الثاني إلى فرنسا قلقا ازاء احتمال سيطرة الجيش على السلطة في البلاد التي عانت من انقلابات واغتيالات سياسية متكررة.

ه ل-ع ش (سيس)