تراجع شعبية رئيس وزراء اليابان الى ما دون 50 في المئة

Mon Nov 7, 2011 6:45am GMT
 

طوكيو 7 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - أظهرت استطلاعات للرأي ان نسبة التأييد لحكومة رئيس الوزراء الياباني يوشيهيكو نودا هوت الى ما دون 50 في المئة للمرة الأولى منذ توليه منصبه في سبتمبر ايلول حيث قال 80 في المئة انهم غير راضين عن تفسير الحكومة لمشاركة اليابان المحتملة في اتفاق للتجارة الحرة تقوده الولايات المتحدة.

وقالت صحيفة ماينيتشي في الاستطلاع الذي نشرت نتائجه اليوم الاثنين ان نسبة التأييد لنودا وهو سادس رئيس وزراء في اليابان خلال خمس سنوات تراجعت الى 42 في المئة انخفاضا من 50 في المئة في الاستطلاع السابق الذي أجري الشهر الماضي.

وأظهر استطلاع للرأي أجرته وكالة كيودو الرسمية للأنباء أمس الأحد ان نسبة التأييد لنودا بلغت 47.1 في المئة انخفاضا من 54.6 في المئة قبل شهر.

وفي نفس الاستطلاع قال نحو 80 في المئة ممن شاركوا فيه ان الحكومة لم تشرح بشكل مناسب الأثر الذي يمكن ان يتوقعه المواطنون في حالة انضمام البلاد الى مبادرة للتجارة الحرة تسمى الشراكة عبر الأطلسي.

وقالت وسائل اعلام يابانية ان نودا سيعلن على الأرجح قراره بالمشاركة في المحادثات التمهيدية الخاصة بالاتفاق قبل اجتماع لقادة دول آسيا والمحيط الهادي في هاواي في 12 و13 نوفمبر تشرين الثاني الحالي.

وسوف يلغي الاتفاق الاقليمي للتجارة الحرة من حيث المبدأ كل الرسوم الجمركية في المنطقة.

وحث القطاع الصناعي الحكومة على الانضمام الى الاتفاق لكن نودا يواجه معارضة قوية من القطاع الزراعي الذي يحظى بثقل سياسي ويتمتع منذ فترة طويلة بالحماية من خلال فرض رسوم جمركية عالية على الواردات الزراعية.

أ س - ع ش (سيس)