منظمة العفو تتهم متمردين بارتكاب "جرائم حرب" في جنوب تايلاند

Tue Sep 27, 2011 7:17am GMT
 

بانكوك 27 سبتمبر أيلول (رويترز) - ادانت منظمة العفو الدولية اليوم الثلاثاء متمردين في اقاليم تايلاند الجنوبية لتورطهم في عمليات قتل عشوائي للمدنيين قائلة إن ذلك يمثل جرائم حرب.

وقتل نحو 4800 شخص غالبيتهم من المدنيين وأصيب الاف في اقاليم يالا وباتاني وناراتيوات في أقصى جنوب البلاد بالاضافة الى مناطق في سونجكلا منذ بدء التمرد المستمر منذ عام 2004 .

وجاء في تقرير منظمة العفو التي تتخذ من لندن مقرا لها ان المتمردين "ارتكبوا ومازالوا يرتكبون ما يصل الى حد اعمال تهدف لنشر الذعر بين السكان المدنيين وهو ما يشكل جرائم حرب."

ويشكل المسلمون المالاي غالبية سكان المنطقة التي ظلت جزءا من سلطنة مالاوية الى ان ضمتها تايلاند التي تعيش فيها اغلبية بوذية منذ قرن.

ويعتقد ان للمتمردين اهدافا انفصالية لكن الجماعات السرية المتعددة قلما ما تتقدم بمطالب ولم تظهر اي رغبة في اجراء مفاوضات مع الدولة.

وتحدثت منظمة العفو في تقريرها عن مقتل 82 شخصا في 66 هجوما للمتمردين بين نوفمبر تشرين الثاني عام 2006 ويونيو حزيران عام 2011 في الاقاليم الثلاثة.

وكان معظم الضحايا من المسلمين. لكن المنظمة قالت ان المتمردين قتلوا مسلمين وبوذيين من كل أطياف البلاد بما في ذلك جامعو مطاط ومزارعون ومعلمون وحكام قرى وموظفون حكوميون وأحيانا يقتلونهم مع أسرهم.

أ ف - ع ش (سيس)