انتحاري يقتل رئيس بلدية قندهار في أفغانستان

Wed Jul 27, 2011 8:04am GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من اسماعيل صميم

قندهار 27 يوليو تموز (رويترز) - قال مسؤولون إن رئيس بلدية مدينة قندهار في جنوب أفغانستان قتل في تفجير انتحاري اليوم الأربعاء بعد اسبوعين فقط من اغتيال الاخ غير الشقيق للرئيس حامد كرزاي في المدينة ذاتها.

وقال زلماي أيوبي المتحدث باسم حاكم إقليم قندهار إن رئيس البلدية غلام حيدر حميدي قتل عندما فجر انتحاري العبوة الناسفة التي كانت بحوزته في ممر قرب مكتب حميدي.

وأضاف أيوبي "يبدو أن الانتحاري كان يحمل قنبلة في عمامته."

وقال عبد الرزاق قائد شرطة قندهار إن رئيس البلدية كان يعقد اجتماعا مع شيوخ قبائل من منطقة في مدينة قندهار عندما اقترب احدهم من رئيس البلدية وفجر قنبلة كانت مخبأة في عمامته.

ويأتي مقتل حميدي في وقت يوجد فيه فراغ خطيرة في السلطة بإقليم قندهار المضطرب مهد حركة طالبان ومحور تركيز جهود لزيادة حجم القوات الأمريكية لمواجهة التمرد هناك.

واغتال حارس شخصي احمد والي كرزاي الأخ غير الشقيق لكرزاي وهو واحد من اكثر الشخصيات نفوذا وإثارة للجدل في جنوب أفغانستان في منزله في مدينة قندهار يوم 12 يوليو تموز.

وفي جنازة أحمد والي قتل انتحاري خبأ عبوة ناسفة فيما يبدو في عمامته رجل دين وأربعة آخرين على الأقل في قندهار.

وأظهر تقرير من الأمم المتحدة أن إقليم قندهار شهد أكثر من نصف جرائم القتل في أفغانستان خلال الفترة من ابريل نيسان إلى يونيو حزيران.

د م-ع ش (سيس)