صحف ميانمار تزيل شعارات تنتقد الاعلام الأجنبي

Wed Aug 17, 2011 8:12am GMT
 

يانجون 17 أغسطس اب (رويترز) - تخلت صحف مملوكة للدولة في ميانمار لأول مرة منذ أربعة أعوام اليوم الأربعاء عن نشر شعارات في صفحاتها الأخيرة كانت تنشر يوميا وتنتقد وسائل الاعلام الغربية في أحدث مؤشر على أن حكومة البلاد الجديدة ربما تكون تخفف من موقفها تجاه المعارضة.

وحذفت ثلاث صحف رسمية شعارات كانت تنشر على نصف صفحة تتهم صوت أمريكا وهيئة الاذاعة البريطانية "بنشر الكراهية بين الشعب" وتتهم وسائل اعلام غربية أخرى "بتأجيج الغضب العام".

وكانت الشعارات تطالب القراء أيضا بعدم الانسياق وراء "الاذاعات القاتلة التي تهدف إلى إثارة المشاكل."

وتبث هيئة الاذاعة البريطانية وصوت أمريكا ومنظمتان اخباريتان أجنبيتان اخريان نشراتها الاخبارية باللغة المحلية على موجات اذاعية قصيرة وعلى قنوات تلفزيونية فضائية والتي تعد مصادر اخبارية رئيسية بالنسبة لكثيرين في ميانمار.

وسعت حكومة ميانمار طويلا للسيطرة على الأخبار التي تبث من الخارج وازالة هذه الشعارات يعد أحدث مؤشر على الانفتاح منذ الانتخابات التي جرت العام الماضي وأنهت 50 عاما من الحكم العسكري وبدء قيادة ادارة مدنية للبلاد.

وخففت الصحف الحكومية أيضا من نقدها لزعيمة المعارضة اونج سان سو كي التي أفرج عنها العام الماضي بعد انتهاء فترة وضعها قيد الاقامة الجبرية في منزلها.

إلا أن التلفزيون الحكومي ما زال خاضعا لسيطرة الحكومة وما زال الصحفيون الأجانب ممنوعين من العمل بشكل قانوني في البلاد ومعظم المواقع الاعلامية الأجنبية على الانترنت ما زالت مغلقة.

ويتوقع كثيرون أن تبقى العقوبات الغربية المفروضة على البلاد إلى أن يجري الافراج عما يقدر بنحو 2100 سجين سياسي.

ع ش-س ج (سيس)