مدغشقر توقع على خارطة طريق لاجراء انتخابات

Sat Sep 17, 2011 9:00am GMT
 

تناناريف 17 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال وسطاء واحزاب سياسية ان رئيس مدغشقر اندريه راجولينا اذعن للضغط الخارجي اليوم السبت ووقع خارطة طريق سياسية تسمح بعودة سلفه المنفي دون شروط قبل الانتخابات التي تجري في عضون عام.

ووقع على الاتفاق اثنان من الاحزاب المعارضة الثلاثة الرئيسية في البلاد وقال دبلوماسي اوروبي ان ذلك يمهد الطريق أمام الدول المانحة لتعترف رسميا براجولينا رئيسا لاول مرة منذ قيادته لانقلاب في عام 2009 .

واكد الاتفاق الذي ابرم بوساطة مجموعة تنمية الجنوب الافريقي (سادك) رئاسة راجولينا رئيس بلدية العاصمة سابقا.

وصرح مامي راكوتواريفيليو رئيس الوفد الذي يمثل الرئيس السابق مارك رافالومانانا لرويترز عقب توقيع الاتفاق في ساعة مبكرة من صباح اليوم "نحن راضون عن خارطة الطريق حتى ان لم تحقق جميع مطالبنا.

"نعتقد ان مارك رافالومانانا سيتمكن من العودة فور تشكيل إدارة مؤقتة."

وعانت مدغشقر من عدم استقرار وتراجع اقتصادي منذ اطاحة راجولينا برافالومانانا بمساعدة فصيل منشق من القوات المسلحة في مارس آذار عام 2009 .

وسبق ان اعلن راجولينا ان رافالومانانا لن يعود للجزيرة الواقعة في المحيط الهندي حتى يعود الاستقرار وان الرئيس السابق يمكن أن يساءل عن جرائم ارتكبت في الاسابيع الاخيرة له في السلطة.

وحكم على رافالومانانا بالسجن مدى الحياة غيابيا بسبب مقتل متظاهرين على ايدي قوات خاصة قبل الاطاحة به.

وتدعو خارطة الطريق لسرعة اصدار قانون عفو.   يتبع