سفر رئيس باكستان إلى دبي بعد "ألم في الصدر" يثير شائعات

Wed Dec 7, 2011 9:37am GMT
 

من أوجوستين أنتوني

اسلام اباد 7 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - يجري الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري ما قال مكتبه اليوم الأربعاء إنها فحوص طبية روتينية في مستشفى بدبي لكن مصدرا آخر قال إن الغرض هو العلاج من أزمة قلبية بسيطة وأثارت الأنباء تكهنات باحتمال استقالته.

وقال مكتب زرداري إن تقريرا ورد في موقع إخباري على الانترنت واطلق الكثير من التكهنات غير صحيح. ولم تتأثر الأسواق المالية بهذه الشائعات.

وقال فرحة الله بابار المتحدث باسم الرئاسة لرويترز "الرئيس آصف علي زرداري في مستشفى بدبي لإجراء اختبارات وفحوص طبية كما كان مزمعا."

وأضاف "التقارير التي وردت في بعض قطاعات الإعلام تتكهن بأنشطة الرئيس وارتباطاته محض تكهن وتخيل وغير صحيحة."

لكن مصدرا باكستانيا في دبي مطلع على حالة الرئيس قال لرويترز إن زرداري أصيب بأزمة قلبية بسيطة.

وقال المصدر "قبل يومين أصيب بألم في الصدر" وقرر التوجه إلى دبي.

وأضاف المصدر أنه قبل ست سنوات أصيب زرداري بأزمة قلبية بسيطة "ومنذ ذلك الحين وهو يتناول أدوية."

وقال ميان منير هانس وهو عضو في حزب الشعب الباكستاني الذي ينتمي له زرداري ومقيم في دبي إن الرئيس وصل إلى دبي الساعة السابعة والنصف مساء بالتوقيت المحلي امس الثلاثاء.   يتبع