القراصنة الصوماليون يفرجون عن سفينة ترفع علم منغوليا

Sat Sep 17, 2011 9:47am GMT
 

من محمد احمد

مقديشو 17 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال قراصنة وجماعة مراقبة بحرية ان قراصنة صوماليين افرجوا عن سفينة لحمولات الصب ترفع علم منغوليا كانوا خطفوها قبالة ساحل سلطنة عمان في يناير كانون الثاني الماضي وذلك بعد حصولهم على فدية.

وخطفت سفينة حمولات الصب الفيتنامية هوانج سون سان على بعد نحو 520 ميلا بحريا جنوب شرقي ميناء مسقط وعلى متنها طاقم يضم 24 فيتناميا.

وقالت منظمة ايكوتيرا انترناشونال البحرية في بيان "سفينة الشحن هوانج سون سان الفيتنامية التي ترفع علم منغوليا افرج عنها في وقت متأخر من مساء يوم الخميس بعدما حصل القراصنة الصوماليون على فدية مخفضة" للافراج عن السفينة المخطوفة منذ ثمانية اشهر.

وتابع "السفينة في هذه الاثناء في مياه آمنة وتفيد تقارير بانها في طريقها الى مرفأ صلالة في جنوب سلطنة عمان. غير ان مالك السفينة لا يزال متكتما بشأن وضع ومصير الطاقم."

كما اكد قرصان الافراج عن السفينة.

وذكر القرصان لرويترز في وقت متأخر من مساء امس الجمعة من قرية ساحلية صومالية "انا لا اعرف حجم الفدية التي حصلوا عليها لكن السفينة افرج عنها على نحو غير متوقع. ابلغنا امس انها ذاهبة للصيد لكنهم كانوا يفرجون عنها في ذلك الوقت."

ويجني القراصنة عشرات الملايين من الدولارات من الفدى التي يحصلون عليها بعد الافراج عن سفن تجارية يخطفونها في المنطقة برغم جهود البحريات الاجنبية للحد من الهجمات.

وتكلف الهجمات على ناقلات النفط والسفن الاخرى الاقتصاد العالمي مليارات الدولارات سنويا وتسعى البحريات جاهدة لمحاربة هذا التهديد خاصة في المحيط الهندي شاسع الامتداد.

وقال مسؤول كبير بسلاح بأحد البحريات التابعة للاتحاد الاوروبي الاسبوع الماضي ان هجمات القراصنة من المتوقع ان تزيد في الاسابيع القليلة المقبلة مع انتهاء الرياح الموسمية.

ع أ خ-ع ش (من)