الرئيس الإيراني يقترح قائدا في الحرس الثوري لوزارة النفط

Wed Jul 27, 2011 9:51am GMT
 

طهران 27 يوليو تموز (رويترز) - قالت الإذاعة الحكومية الإيرانية إن الرئيس محمود أحمدي نجاد قدم اقتراحا للبرلمان اليوم الأربعاء بتعيين قائد في الحرس الثوري وزيرا للنفط.

وقال أحمدي نجاد في خطاب إلى أعضاء البرلمان "أقترح أمام البرلمان رستم قاسمي كمرشح لمنصب وزير النفط."

وقاسمي هو رئيس شركة (خاتم الأنبياء) للهندسة والبناء والتي يسيطر عليها الحرس الثوري. وسيناقش البرلمان مسألة إجراء اقتراع للتصديق على تعيين قاسمي وزيرا للنفط في الثالث من أغسطس آب.

وأصبح للحرس الثوري دور اقتصادي متزايد في إيران منذ تولي احمدي نجاد السلطة لأول مرة عام 2005 .

وأدرج مجلس الامن في يونيو حزيران في قائمته السوداء 15 مؤسسة تابعة للحرس الثوري بسبب دورها المزعوم في انشطة نووية إيرانية تقول الولايات المتحدة وحلفاؤها إنها ستار لصنع قنابل نووية.

وتنفي إيران هذا وتقول إنها تحتاج تكنولوجيا نووية لتوليد الكهرباء.

وتولى أحمدي نجاد وزارة النفط في مايو ايار بينما كان يسعى لدمجها مع وزارة الطاقة في محاولة لخفض الحقائب الوزارية. وتوقفت منذ ذلك الحين خطط دمج الوزارتين.

وبموجب القانون امام الرئيس ثلاثة أشهر بعد عزل أي وزير -وفي هذه الحالة كان وزير النفط مسعود مير كاظمي- لتقديم مرشح جديد للبرلمان. وخلال تلك الفترة يمكن أن يقوم بنفسه بأعمال الوزارة أو يعين شخصا لهذا المنصب.

وانتقد البعض أحمدي نجاد في البرلمان بعد أن تنازل عن دور القائم بأعمال وزير النفط وهو دور كان يعتبره البرلمان ومجلس صيانة الدستور في إيران غير مشروع وعين محمد علي ابادي أحد أقرب حلفائه لهذا المنصب في يونيو حزيران.

وقال أعضاء البرلمان إن علي ابادي وهو رئيس سابق للجنة الأولمبية الإيرانية يفتقر للخبرة والعلم.

د م-ع ش (سيس)