ممثلو اللجنة الرباعية يجتمعون في نيويورك غدا

Sat Sep 17, 2011 12:05pm GMT
 

بروكسل 17 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال دبلوماسي في الاتحاد الاوروبي اليوم السبت ان ممثلي اللجنة الرباعية لمحادثات السلام في الشرق الاوسط سيجتمعون غدا الاحد في محاولة اخيرة لاستئناف محادثات السلام الاسرائيلية الفلسطينية وتفادي مواجهة بشأن دولة فلسطينية في الأمم المتحدة.

ويأتي الاجتماع في نيويورك بعد يومين من إعلان الرئيس الفلسطيني محمود عباس انه سيطلب عضوية كاملة للدولة الفلسطينية في الامم المتحدة في اجتماع الجمعية العامة للمنظمة الدولية الاسبوع الحالي مما ينذر بصدام دبلوماسي مع إسرائيل والولايات المتحدة.

وقال الدبلوماسي "سيجتمع الممثلون في نيويورك يوم الأحد."

وجهود اللجنة الرباعية وتضم الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة وروسيا والأمم المتحدة جزء من حملة دبلوماسية مكثفة في الاسابيع الاخيرة تهدف لاقناع الفلسطينيين بالتخلي عن خططهم لنيل اعتراف الامم المتحدة بدولة فلسطينية.

وتقول واشنطن وإسرائيل إن اقتراع الامم المتحدة بشان الدولة الفلسطينية سيضر بفرص مفاوضات السلام وأضافا انه لا يمكن اعلان قيام دولة الا من خلال تسوية بين الجانبين.

واضافة إلى تلك المخاوف يخشى الاتحاد الاوروبي حرجا محتملا في محفل دولي اذا انقسم اعضاء الاتحاد السبع والعشرين إلى ثلاثة معسكرات الاول مؤيد للمساعي الفلسطينية والثاني يعارضها ومجموعة ثالثة من الدول ربما تمتنع عن التصويت.

وردا على نوايا عباس قالت متحدثة باسم كاثرين اشتون مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي ان الاتحاد الاوروبي لم يقرر بعد كيفية التحرك في الامم المتحدة.

وقالت المتحدثة مايا كوسيانسيتش "الأيام المقبلة حاسمة... للفلسطينيين ان يقرروا خطواتهم التالية ولكن سنظل على اعتقادنا بان التوصل لحل بناء يمكن ان يحشد اكبر قدر ممكن من التأييد ويسمح باستئناف المفاوضات هو السبيل الافضل بل الوحيد لتحقيق السلام وحل الدولتين الذي يريده الشعب الفلسطيني."

وتابعت "سنضاعف جهودنا بالتعاون مع شركائنا في اللجنة الرباعية لبدء مفاوضات بين الجانبين في أسرع وقت ممكن. يظل ذلك السبيل الوحيد لانهاء الصراع."   يتبع