27 تشرين الثاني نوفمبر 2011 / 12:12 / منذ 6 أعوام

الحكم بسجن خمسة نشطاء في الامارات بتهمة اهانة زعماء البلاد

(لإضافة اقتباسات وتفاصيل)

ابوظبي 27 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - أدانت محكمة بالامارات العربية المتحدة خمسة نشطاء سياسيين مضربين عن الطعام اليوم الاحد بتهمة اهانة زعماء البلاد وحكمت عليهم بالسجن لما بين عامين وثلاثة اعوام.

واعتبرت محاكمة النشطاء التي استمرت خمسة اشهر مقياسا لمدى استجابة الإمارات للمحات من المعارضة السياسية في أعقاب انتفاضات الربيع العربي. والإمارات ثالث اكبر دولة مصدرة للنفط في العالم وليس من المعتاد أن تشهد احتجاجات سياسية منظمة.

وقال أحد قضاة المحكمة الاتحادية العليا إن المحكمة أصدرت حكما بالسجن ثلاثة أعوام على أحمد منصور.

ومنصور مهندس اتصالات وشاعر نشرت له هيئة هيئة أبوظبي للثقافة والتراث أعمالا أدبية وهو المتهم الرئيسي في القضية ووجه له الاتهام بادارة موقع الكتروني وفر منبرا لباقي المتهمين للتعبير عن آرائهم المزعوم أنها مناهضة للحكومة.

وكان المدعي العام ذكر في اكتوبر تشرين الأول حين عرض القضية ان الموقع يتضمن إهانات تقوض وضع رئيس البلاد ونائب الرئيس.

وأصدرت المحكمة أيضا حكما بالسجن عامين على كل من ناصر بن غيث وفهد سالم دلك وحسن علي الخميس واحمد عبد الخالق.

وحكمت المحكمة أيضا باغلاق الموقع الالكتروني. وبدأت محاكمة الخمسة منذ يونيو حزيران وألقي القبض عليهم في ابريل نيسان لحثهم على الاحتجاج الشعبي والإخلال بالنظام العام.

وقال محامون وأقارب إن النشطاء الخمسة مضربون عن الطعام منذ أسبوعين تقريبا.

وقال محمد الركن وهو أحد محاميين يدافعان عن النشطاء الخمسة للصحفيين إن صحتهم في تدهور وفقدوا الكثير من الوزن وأضاف أنه لا يعلم ما اذا كانوا سيواصلون إضرابهم عن الطعام ام لا.

ولم تشهد الإمارات ايا من الاحتجاجات الشعبية التي اجتاحت الدول العربية على مدى الأشهر العشرة الماضية ويرجع الفضل في هذا جزئيا الى الامتيازات التي تمنحها لمواطنيها من المهد الى اللحد.

وكتب أحد المتهمين مقالا وصف فيه هذا النهج بأنه شراء للمواطنين تفاديا للإصلاح السياسي.

وقال ممثلو الادعاء في اكتوبر إن أحد النشطاء نشر التماسا يحث على مقاطعة الانتخابات في سبتمبر ايلول لاختيار من يشغلون نصف مقاعد المجلس الوطني الاتحادي وهو مجلس استشاري يتكون من 40 عضوا.

وأضافوا أن لديهم أدلة على أن المدعى عليهم حرضوا المواطنين على الإخلال بالأمن العام وتنظيم مظاهرات ضد الدولة.

واتهمت ثلاث جماعات حقوقية منها منظمة هيومان رايتس ووتش حكومة الإمارات الأسبوع الماضي بالإخفاق في التحقيق فيما وصفتها بحملة التهديدات بالقتل والافتراءات والترويع ضد الخمسة.

وقال سامر مسقطي الباحث في هيومان رايتس ووتش لرويترز ”كنا نتوقع حكما ظالما بالنظر الى أن المحاكمة نفسها غير عادلة. لسنا مندهشين لكننا نشعر بخيبة امل.“

وفي متنزه بالقرب من مبنى المحكمة تجمع عشرات الاماراتيين دعما للحكومة. وارتدى البعض أوشحة مزينة بصور حكام البلاد بما في ذلك الرئيس.

وقال حمد الاحبابي وهو زعيم عشائري من مدينة العين لحشد يغلب عليه الطاعنون في السن إنه يجدد البيعة والولاء والحب لزعماء البلاد ويستنكر احمد منصور وأعوانه.

وقال خليفة النعيمي وهو قريب لزوجة بن غيث واحد من حضروا المحاكمة إنه يتعشم أن تتم تبرئة الخمسة.

وأضاف أن الأدلة المقدمة تشير الى براءتهم.

د ز-ع ش (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below