إسرائيل تعيد النظر في تحذير صحفيين يشاركون في قافلة لغزة

Mon Jun 27, 2011 12:29pm GMT
 

القدس 27 يونيو حزيران (رويترز) - قالت إسرائيل اليوم الإثنين إنها تعيد النظر في تهديدها بمنع صحفيين اجانب من دخول البلاد لمدة عشر سنوات في حال انضمامهم إلى قافلة مساعدات بحرية جديدة تعتزم تحدي الحصار الاسرائيلي المفروض على قطاع غزة.

وقال نائب رئيس الوزراء موشي يعلون "سمع به (رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في الاخبار وطلب إعادة النظر في القضية لانها تمثل اشكالية" في إشارة للتحذير الذي وجهه المكتب الصحفي للحكومة الاسرائيلية أمس الأحد.

وأضاف "اعلم ان رئيس الوزراء اندهش بنفس قدر اندهاشي حين سمع بذلك" دون ان يذكر من اتخذ قرار توجيه التهديد.

ومضى قائلا "ما من وسيلة لوقف الاعلام في هذه الايام وهذا العصر اذا كانوا (على متن القافلة) على اي حال. من الافضل عدم الدخول في صدام معهم."

وقالت رابطة الصحفيين الاجانب في القدس عن التحذير الذي وجهه اورين هيلمان مدير المكتب الصحفي للحكومة الاسرائيلية لمؤسسات صحفية دولية بانه يبعث برسالة مخيفة لوسائل الاعلام الدولية ويثير تساؤلات خطيرة بشأن التزام اسرائيل بحرية الصحافة.

وقال نشطون مؤيدون للفلسطينيين إن نحو 12 سفينة تحمل مساعدات لقطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة المقاومة الإسلامية (حماس) قد تغادر موانئ اوروبية في الايام القادمة.

واوضحت اسرائيل إنها مستمرة في تطبيق حصار بحري على القطاع مشيرة إلى ان الحصار هدفه منع وصول اسلحة إلى حركة حماس.

ويقول فلسطينيون إن هذا الحصار غير قانوني ويسهم في خنق الاقتصاد النامي في غزة. وقال مسؤولون إسرائيليون ان القافلة يمكن ان ترسو في مصر إو اسرائيل وتشحن حمولتها من المساعدات برا إلى قطاع غزة.

وقال هيلمان إن المشاركة في القافلة سيشكل "انتهاكا متعمدا" للقانون الاسرائيلي قد يؤدي إلى منع المشاركين من دخول دولة اسرائيل لعشر سنوات ولمصادرة معداتهم.   يتبع