معارضة ليبيا ترى أن أمر الاعتقال في حق القذافي سيسرع من سقوطه

Mon Jun 27, 2011 1:57pm GMT
 

بنغازي 27 يونيو حزيران (رويترز) - أشادت المعارضة الليبية بأوامر الاعتقال التي أصدرتها المحكمة الجنائية الدولية في حق الزعيم الليبي معمر القذافي وابنه سيف الإسلام ومدير المخابرات عبد الله السنوسي قائلة إنها ستسرع من رحيل القذافي عن السلطة.

وقال جلال القلال المتحدث باسم المجلس الوطني الانتقالي في مكالمة هاتفية من بنغازي إن المجلس سعيد للغاية لان العالم بأكمله توحد في مقاضاة القذافي عن الجرائم التي ارتكبها وإن مثل هذه الخطوة جعلت الناس يشعرون أن هناك من يدافع عن حقهم.

ويحارب مقاتلو المعارضة بدعم من حملة قصف جوي يقوم بها حلف شمال الأطلسي قوات القذافي منذ أواخر فبراير شباط عندما انتفض شرق ليبيا ضد حكم القذافي المستمر منذ اكثر من 40 عاما.

وتحولت الانتفاضة إلى واحدة من أعنف انتفاضات الربيع العربي التي تجتاح الشرق الأوسط.

ورفضت قيادة المعارضة في مدينة بنغازي بشرق ليبيا محاولات للتفاوض حول إنهاء القتال إذا سمح ببقاء القذافي في السلطة قائلة إن القمع الذي تقوم به قوات الأمن والميليشيات التابعة له جرده من الشرعية.

وعندما سئل القلال ما إذا كان أمر الاعتقال الذي أصدرته المحكمة الجنائية الدولية سيجعل تنحي القذافي ومغادرته البلاد غير مرجح أجاب أن القذافي لم يمل قط إلى ترك ليبيا وأنه يشتري الوقت ويتمسك بالسلطة لاكبر وقت ممكن. وتابع أن هذا الوضع سيسرع من رحيل القذافي ونظامه.

وأضاف أن الكلام عن التفاوض لم تعد له أهمية الآن بعد أمر الاعتقال.

وتابع أنه لا يمكن التفاوض مع مجرمي حرب وأن العالم اكد ما كانوا يقولونه طول الوقت. وأضاف أن القذافي مجرم حرب ولابد أن يحاكم على هذا.

د م-ع ش (سيس)