اسرائيل تفرج عن 550 فلسطينيا في اتفاق تبادل السجناء مع شاليط

Sun Dec 18, 2011 8:19am GMT
 

القدس 18 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - تعتزم اسرائيل الإفراج عن 550 سجينا فلسطينيا اليوم الأحد في المرحلة الثانية من اتفاق تبادل السجناء مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الذي أعاد الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط بعد خمس سنوات من اسره في قطاع غزة.

وفي حين أن الكثير من السجناء الذين أفرج عنهم في 18 أكتوبر تشرين الاول وعددهم 450 سجينا في المرحلة الأولى من الاتفاق الذي توسطت فيه مصر كانوا يقضون فترات بالسجن مدى الحياة بسبب هجمات أسفرت عن سقوط قتلى إلا أن السجناء الذين سيفرج عنهم في المرحلة الثانية ليسوا مدانين بالقتل.

ومهدت المحكمة العليا الاسرائيلية الطريق امام المضي في عملية الإفراج عن سجناء اليوم برفض طعن قدمه يوم الجمعة اسرائيليون معارضون للإفراج عن السجناء الذين تراوحت فترات سجنهم بين أشهر محدودة و18 شهرا.

وقالت مصلحة السجون إن كل الفلسطينيين تقريبا الذين سيفرج عنهم بعد حلول الليل هم من الضفة الغربية الواقع تحت سيطرة حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وأدينوا بجرائم شملت الشروع في القتل والتخطيط لتفجيرات والعضوية في جماعات النشطاء.

وأسر نشطاء شاليط في يونيو حزيران 2006 بعد أن دخلوا عبر نفق إلى اسرائيل وباغتوا طاقم الدبابة التي كان يعمل عليها وقتلوا اثنين من زملائه. وظل محتجزا في مكان سري في قطاع غزة الواقع تحت سيطرة حماس وساندت أغلبية كبيرة من الاسرائيليين قبل شهرين اتفاق تبادل السجناء الذي عاد بمقتضاه إلى إسرائيل.

د م-ع ش (سيس)