احتجاجات في منطقة منتجة للنفط بقازاخستان

Sun Dec 18, 2011 9:24am GMT
 

(لإضافة انتشار الاحتجاجات مع تغيير المصدر)

اكتاو (قازاخستان) 18 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - امتدت الاحتجاجات بمنطقة مانجيستو المنتجة للنفط بقازاخستان والتي لم يسبق لها مثيل في تاريخ البلاد اليوم الأحد الى العاصمة الإقليمية حيث واجه مئات المحتجين الغاضبين قوات الشرطة بعد تعزيزها.

وفي وقت متأخر من مساء امس السبت قتل شخص وأصيب 11 آخرون في اشتباكات مع الشرطة بقرية شيتبي ليرتفع إجمالي عدد القتلى في المنطقة الواقعة بغرب البلاد الى 12 بينما يقترب عدد المصابين من 100 .

وأعلن الرئيس نور سلطان نزارباييف حالة الطواريء لمدة 20 يوما امس في مدينة جاناوزين النفطية الواقعة بنفس المنطقة بعد مقتل 11 على الأقل هناك في أعمال عنف وقعت في 16 و17 ديسمبر كانون الأول.

وتجمع صباح اليوم الأحد نحو 500 محتج قرب الميدان الرئيسي في اكتاو التي يبلغ عدد سكانها 16 الف فرد.

وقال مراسل لرويترز من موقع الاحتجاجات إن على الرغم من البرد القارس فإن المحتجين واجهوا قوة كبيرة من شرطة مكافحة الشغب.

وقال أحد المحتجين ويدعى سارسيكيش بيربيكوف (58 عاما) لرويترز إن شركة النفط التي يعمل بها سرحته من عمله في مايو ايار وأضاف "عملت هناك 20 عاما. كنت عامل لحام وفقدت احدى عيني."

وأضاف "نريدهم أن يسحبوا الجنود" مشيرا الى حالة الطواريء التي فرضت في جاناوزين بعد أعمال الشغب وقال "قتلوا سكانا محليين."

وقال مكتب النائب العام بقازاخستان في بيان إن مجموعة كبيرة من مؤيدي محتجي جاناوزين أوقفوا قطارا يقل اكثر من 300 راكب امس.   يتبع