نهب فيلات القذافي وسط الفوضى التي تعم طرابلس

Sun Aug 28, 2011 10:12am GMT
 

من ماريا جولوفنينا

طرابلس 28 أغسطس اب (رويترز) - أصبحت فيلا فاخرة للعقيد معمر القذافي في وسط طرابلس والتي تناثرت على أرضيتها صور شخصية للقذافي وتعرضت للنهب من الحشود الغاضبة أحدث أثر لحكمه الذي سقط.

قصف حلف شمال الأطلسي المجمع الواقع في حي غرغور في ابريل نيسان فيما قالت القوات الموالية للقذافي في ذلك الوقت إنها محاولة لقتل زعيمهم.

اصبحت بوابته المعدنية الآن مكسورة ومفتوحة على مصراعيها وأصبحت الفيلا التي كانت تقع من قبل تحت حراسة مشددة مهجورة ومنهوبة عندما زارتها رويترز أمس السبت.

كانت صور القذافي ممزقة ومدهوسة بالأقدام وتتناثر في حديقة صغيرة خارج المبنى الرئيسي.

وكانت هناك مدرعة بها آثار أعيرة نارية متوقفة عند البوابة. وفي الداخل كان الأثاث المكسور يملأ الغرف. كما كانت هناك مقاعد وأزياء رجالية تطفو في حوض السباحة الكبير الموجود بالداخل.

وترددت أصداء الموسيقى من لعبة الكترونية من الممرات بإحدى نغمات بيتهوفن.

وتناثرت مجموعة بدت أنها صور عائلية للقذافي مع أفراد عائلته وأصدقائه على العشب خارج المنزل. تم تمزيق بعضها إلى قطع صغيرة.

وفي إحدى الصور ظهر القذافي مبتسما إلى جانب موسى كوسى الذي كان مساعدا له وانشق متجها للغرب عقب بدء الاحتجاجات في ليبيا.   يتبع