28 حزيران يونيو 2011 / 10:34 / بعد 6 أعوام

ايران سترد على اي عقوبات "غير انسانية" على تزويد الطائرات بالوقود

(لاضافة مقتبسات وخلفية)

طهران 28 يونيو حزيران (رويترز) - قالت وزارة الخارجية الايرانية اليوم الثلاثاء ان العقوبات المفروضة على ايران والتي صعبت على طائرات الركاب التزود بالوقود في الخارج وشراء قطع غيار هي "غير انسانية" وتستوجب الرد عليها.

وقال رامين مهمان باراست المتحدث باسم الخارجية الإيرانية في المؤتمر الصحفي الاسبوعي "عدم تزويد طائرة ركاب بالوقود هو عمل غير انساني وينتهك الاعراف الدولية."

وأضاف "أخطرنا السلطات المعنية بانه اذا تصرفت دولة ما بما يخالف المباديء ورفضت التزويد بالوقود سنرد على ذلك ونتخذ الاجراءات اللازمة."

وبدأت شركة الخطوط الجوية الايرانية تواجه مشاكل في التزود بالوقود في مطارات أوروبية في اكتوبر تشرين الاول الماضي حين امتنعت شركات غربية عن بيع الوقود لها تمشيا مع العقوبات الامريكية التي تحظر تصدير المنتجات البترولية لايران.

وصعدت واشنطن من العقوبات الاسبوع الماضي ووضعت في قائمتها السوداء شركة الخطوط الجوية الايرانية وشركة كبرى لادارة الموانيء الايرانية مما سيزيد على الارجح من المشاكل التي تواجهها شركة الخطوط الجوية.

وتحطمت في يناير كانون الثاني طائرة بوينج 727 تابعة للخطوط الجوية الايرانية في رحلة داخلية مما ادى الى مقتل 77 شخصا على الاقل واثار تساؤلات بشأن سلامة اسطول الطيران المدني الايراني وزاد من الضغوط على وزير النقل حميد بهبهاني الذي أقاله البرلمان في فبراير شباط.

وقال مهمان باراست "الحظر المفروض على شركة الخطوط الجوية الايرانية وعلى بيع قطع غيار طائرات الركاب وعلى الحصول على تسهيلات مثل التزود بالوقود... يتناقض مع الاعراف الدولية."

واستطرد "الشركات الايرانية التي تكبدت خسائر نتيجة هذه الافعال الاحادية الجانب ستتابع بالقطع الاجراءات... وستطلب تعويضات."

وقالت شركة الخطوط الجوية الايرانية في اكتوبر تشرين الاول الماضي انها ستطعن في عقوبات الوقود امام المحكمة الدولية.

وفي اعلانها عن العقوبات الجديدة الاسبوع الماضي قالت وزارة الخزانة الامريكية ان شركة الخطوط الجوية الايرانية وشركة ايران تورز التابعة لها نقلتا في مناسبات عدة معدات لها صلة بالمجال العسكري لصالح الحكومة بما في ذلك صواريخ وألواح التيتانيوم وهي مادة ذات استخدام مزدوج يمكن ان تستخدم في انظمة الاسلحة المتطورة.

وتنفي ايران تلك الاتهامات.

وردت ايران بالفعل على منع تزويد طائراتها بالوقود ومنعت تزويد شركات طيران اوروبية بالكيروسين مما اضطر طائراتها للهبوط في مطارات اضافية كما تفعل شركة الطيران الايرانية. وكان من بين الرحلات المتضررة تلك التي تربط بين طهران ولندن وطهران وباريس.

وقالت صحيفة شرق الايرانية امس الاثنين ان شركة الخطوط الجوية الايرانية لم تعد قادرة على التوقف في بلجراد للتزود بالوقود بعد ان امتنعت المجموعة النمساوية للنفط والغاز او.ام.في عن تزويد طائرات الشركة بالوقود في مطار فيينا.

أ ف - ع ش (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below