المانيا: الأسد يفقد شرعيته إذا استمر العنف

Mon Aug 8, 2011 11:32am GMT
 

برلين 8 أغسطس اب (رويترز) - قال كريستوف شتيجمانز المتحدث باسم الحكومة الألمانية اليوم الاثنين إن الرئيس السوري بشار الأسد سيفقد شرعيته في الحكم إذا لم ينه القمع العسكري للمحتجين المدنيين.

وزدات تصريحاته من الإدانة الدولية لطريقة تعامل الأسد مع الانتفاضة المستمرة منذ خمسة أشهر والتي تصاعدت في مطلع الأسبوع وأدت إلى توبيخ نادر من المملكة العربية السعودية.

وصرح شتيجمانز للصحفيين في إفادة صحفية عادية "استمر الجيش السوري كما رأينا خلال مطلع الأسبوع في هجماته الوحشية على المدنيين."

ومضى يقول "إذا استمر الرئيس الأسد في رفض الحوار مع الشعب السوري واستخدام العنف فمن رأي الحكومة الألمانية أنه سيفقد شرعيته في قيادة البلاد في المستقبل."

وخرج العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز عن الصمت العربي أمس الأحد بعد أعنف أسبوع من الاحتجاجات التي تطالب بالمزيد من الحريات السياسية في سوريا مطالبا بوقف إراقة الدماء واستدعى السفير السعودي من دمشق.

وقالت وزارة الخارجية الألمانية إنها تعتقد أن الأسد فقد شرعيته بالفعل في عيون الشعب السوري وإنه يتسبب في المزيد من المشكلات لنفسه مع المجتمع الدولي.

وقال المتحدث ديرك أوجوستين "في الوقت الحالي يبذل النظام السوري كل ما في وسعه لتقويض شرعيته."

وما زالت برلين على اتصال بدول المنطقة وترحب بزيادة الضغوط على دمشق.

ومضى أوجوستين يقول "تشديد تركيا للضغوط أمر إيجابي جدا.. وكذلك جامعة الدول العربية ومجلس التعاون الخليجي والسعودية أصبحت تنتقد الوضع في سوريا بشكل متزايد."

د م-ع ش (سيس)