عشرات الالاف يشاركون في جنازة معارض سوري كردي

Sat Oct 8, 2011 11:41am GMT
 

بيروت 8 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - دعا عشرات الالاف من الاكراد اليوم السبت إلى الاطاحة بالرئيس السوري بشار الاسد اثناء تشييع جنازة معارض كردي قتل قبل يوم في شرق سوريا.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ومقره بريطانيا ان جرى اطلاق النار على الجنازة وقتل مشيع واحد على الاقل واصيب ثلاثة. وأضاف المرصد أن 50 ألفا على الأقل شاركوا في الجنازة ولكن لم تتضح الجهة التي فتحت النيران.

وكان أطلق سراح مشعل تمو في وقت سابق من العام وكان من منتقدي الاسد واثار غضب احزاب كردية قوية أيضا بانقاده خصومه الاكراد. وادانت الولايات المتحدة قتله.

واظهرت لقطات فيديو اذاعتها قناة الجزيرة التلفزيونية الفضائية نعش تمو محمولا على الاعناق وملفوفا بالعلم الكردي وتغطيه الزهور.

وهتف المشيعون "ارحل ارحل."

وقال نشطاء إن أربعة مسلحين اقتحموا منزل تمو في مدينة القامشلي واردوه قتيلا واصابوا نجله. ولم يتضح من يقف وراء الهجوم.

وقال فارس تمو ابن مشعل لقناة الجزيرة من اربيل بشمال العراق ان الاكراد غاضبون وحمل السلطات السورية مسؤولية مقتل والده.

وأضاف أن الاكراد لن يستسلموا حتى يتم الاطاحة بالنظام السوري واعدام بشار الأسد.

وقال نشطاء في دمشق إن السلطات السورية عززت الاجراءات الأمنية في المناطق الكردية في العاصمة.   يتبع