انتهاك للهدنة في العاصمة اليمنية مع تزايد القتال

Sun Sep 18, 2011 1:05pm GMT
 

صنعاء 18 سبتمبر أيلول (رويترز) - اندلع القتال في منطقة شمالية من العاصمة اليمنية صنعاء اليوم الأحد في أحدث انتهاك لوقف هش لإطلاق النار بين أفراد القبائل المعارضين للرئيس علي عبد الله صالح والقوات الموالية له.

وترددت أصداء القصف قرب منزل زعيم قبلي في حي الحصبة الذي شهد أسابيع من القتال بدأت في مايو ايار مما جعل اليمن على شفا حرب أهلية.

وقالت أسرة صادق الأحمر الزعيم القبلي المناهض لصالح إن الحرس الجمهوري الذي يقوده أحد أبناء صالح قصف منزلها.

وألقت وسائل إعلام حكومية ومصادر أمنية باللوم في القتال على أفراد قبائل انحازوا إلى محتجين يطالبون باستقالة صالح وقالوا إنهم هاجموا مبنى وزارة الداخلية في الحصبة ومعهم مختلف أنواع الأسلحة.

وقال التلفزيون الحكومي إن عددا من المدنيين أصيب في الهجوم الذي شنه أفراد قبائل.

وأدى تصاعد التوترات خلال الأسبوع المنصرم إلى اندلاع القتال مرتين من قبل في العاصمة.

وقالت مصادر دبلوماسية إن وسطاء من المملكة العربية السعودية تدخلوا يوم الخميس للمساعدة في إنهاء القتال في الشوارع والذي كان الأعنف خلال الأسابيع القليلة الماضية.

د م-ع ش (سيس)