مقتل 19 في تفجير انتحاري استهدف قاعدة عسكرية بالعراق

Mon Nov 28, 2011 2:40pm GMT
 

(لزيادة عدد القتلى وإضافة اقتباسات وتفاصيل)

من كريم رحيم

بغداد 28 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - هاجم انتحاري في حافلة صغيرة قاعدة عسكرية في بلدة التاجي العراقية اليوم الاثنين مما أسفر عن سقوط ما لا يقل عن 19 قتيلا في أحدث هجوم يشنه مسلحون يحاولون تقويض الحكومة.

وكان هذا ثالث هجوم كبير خلال الأيام الخمسة الماضية وأبرز الحالة الهشة للأمن في العراق في حين تعمل واشنطن على سحب 14500 جندي ما زالوا في البلاد بحلول نهاية العام بعد نحو تسع سنوات من الغزو الذي أطاح بصدام حسين.

وقالت مصادر امنية ان شخصا قتل واصيب ستة على الاقل في تفجير عند مدخل البرلمان العراقي اليوم.

وقال مسؤولون ومصادر أمنية إن الهجوم على القاعدة العسكرية في التاجي نفذه انتحاري فجر حافلة صغيرة مملؤة بالمتفجرات عند مدخل القاعدة التي تضم سجنا يحتجز به أفراد من تنظيم القاعدة وجيش المهدي وسجناء آخرون. وتقع التاجي على بعد نحو 20 كيلومترا إلى الشمال من بغداد.

وقال حارس في السجن "كان من المفترض ان يلتقي السجناء بعائلاتهم اليوم ... عند المدخل وكانت هناك حافلة صغيرة يقودها مفجر انتحاري ... دخلت من نقطة التفيش الاولى وقبل ان تنهي الشرطة تفتيشها قادها هذا الشاب سريعا الى داخل القاعدة وفجرها."

وقال مركز العمليات الامنية في بغداد ان الانفجار اسفر عن مقتل 19 شخصا بينهم 11 حارسا واصاب 24 اخرين.

وقالت مصادر امنية ان شخصين اخرين فقدا.   يتبع