كلينتون تحث الهند على فتح الأسواق وتعزيز التعاون النووي المدني

Tue Jul 19, 2011 8:49am GMT
 

من آندرو كوين

نيودلهي 19 يوليو تموز (رويترز) - حثت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون الهند اليوم الثلاثاء على فتح أسواقها على نحو أسرع والرد على تساؤلات بشأن اتفاق نووي مدني تأمل الشركات الأمريكية أن يدر مشروعات جديدة بمليارات الدولارات.

واستهلت كلينتون محادثات رفيعة المستوى مع الهند بدفع مهذب وإن كان صارما لنيودلهي على التحرك بشأن قضايا اقتصادية رئيسية بينما يسعى الجانبان لتعزيز علاقة اشتملت على الكثير من الوعود التي لم تنفذ بعد.

وقالت كلينتون في تصريحات افتتحت بها الاجتماع "المخاطر شديدة لذا فمن الأهمية البالغة أن يؤدي هذا الحوار إلى خطوات ملموسة ومنسقة من جانب حكومتينا للوصول إلى نتائج حقيقية."

ودفع التباطؤ الاقتصادي العالمي الشركات الأمريكية والأوروبية للتطلع للبيع في أسواق ناشئة مثل الهند.

ومن المقرر أن تتطرق كلينتون في زيارتها إلى مجموعة من القضايا منها التعاون في مجال مكافحة الإرهاب وهي قضية برزت بشدة بعد الهجوم التفجيري الذي استهدف عاصمة المال الهندية مومباي الأسبوع الماضي.

وتعززت العلاقات بين البلدين منذ انتهاء الحرب الباردة حين كان ينظر إلى الهند على أنها أقرب إلى الاتحاد السوفيتي السابق.

ومن المقرر أن تطلع كلينتون زعماء الهند على خطط بلادها لخفض عدد القوات في أفغانستان وهي خطوة تخشى نيودلهي أن تعني خروجا أمريكيا متعجلا من هناك. كما يتوقع أن تتناول في محادثاتها باكستان حيث أثار توقف المعارك ضد المتشددين الإسلاميين تساؤلات عن النوايا الحقيقية لإسلام اباد.

ولم تذكر كلينتون باكستان بالاسم في تصريحاتها في مستهل الاجتماع لكنها أوضحت أن واشنطن ونيودلهي تواجهان تحديا في مواجهة خطر التشدد الإسلامي.   يتبع