الشرطة: انتحاري يهاجم قوات أجنبية في كابول

Sat Oct 29, 2011 8:57am GMT
 

(لاضافة تفاصيل وخلفية وتحديد موقع الهجوم)

كابول 29 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال مسؤول من الشرطة الأفغانية إن انتحاريا هاجم قافلة جنود أجانب في العاصمة الأفغانية كابول اليوم السبت ولكن لم ترد تقارير فورية بشأن ما إذا كان هناك قتلى وجرحى.

وتابع حشمت ستانكزاي المتحدث باسم قائد شرطة كابول "هاجم انتحاري قافلة للقوات الأجنبية ولكن لم ترد تفاصيل بعد حول ما إذا كان هناك قتلى وجرحى."

ولم يرد تعليق فوري من قوة المعاونة الامنية الدولية (إيساف) التي يقودها حلف شمال الاطلسي.

وقع الهجوم في منطقة دار الامان في غرب المدينة قرب المتحف الوطني. ويوجد بالمنطقة ايضا القصر الملكي السابق الذي اصبح انقاضا الان الى جانب عدد من الادارات الحكومية.

وتقول الامم المتحدة ان العنف في انحاء افغانستان بلغ اعلى مستوياته منذ بداية الحرب قبل عشر سنوات برغم وجود اكثر من 130 الف جندي اجنبي.

وتقول ايساف ان هجمات المتمردين تراجعت في الاونة الاخيرة لكن هذه البيانات تستثني الهجمات التي تودي بحياة المدنيين فقط والهجمات على قوات الامن الافغانية التي تعمل دون قوات دولية.

وهاجم متمردون مسلحون بالبنادق والقذائف الصاروخية يوم الخميس قاعدتين تستخدمهما القوات الاجنبية في جنوب افغانستان. وقتل مترجم افغاني يعمل مع ايساف في الهجوم الذي امتد الى الجمعة قبل ان يقتل آخر المتمردين الاربعة.

وشهد العام المنصرم سلسلة من حوادث اغتيال الشخصيات الكبيرة وكذلك الهجمات اليومية لمتمردي طالبان.

وفي اكثر الهجمات الاخيرة اثارة شن متمردون هجوما استمر 20 ساعة على السفارة الامريكية ومقر قيادة ايساف في كابول في سبتمبر ايلول. وقتل اكثر من 12 شخصا في هذا الهجوم.

ع أ خ-ع ش (سيس)