الشرطة الصربية تداهم اسلاميين بعد هجوم على السفارة الامريكية

Sat Oct 29, 2011 10:09am GMT
 

بلجراد 29 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت وزارة الداخلية الصربية إن الشرطة اعتقلت 15 شخصا في غارات على من يشتبه أنهم اسلاميون متشددون اليوم السبت بعدما فتح مسلح نيران بندقيته الالية على السفارة الامريكية في سراييفو عاصمة البوسنة المجاورة.

وشل الهجوم الذي وقع في وضح نهار امس الجمعة في العاصمة البوسنية وسط سراييفو وجعل المتسوقين يتدافعون للاحتماء بينما كان المسلح يطلق النار على السفارة قبل ان يصيبه قناص من الشرطة ليعتقل بعد ذلك.

واصيب ضابط شرطة في الهجوم واصابت عدة رصاصات جدار مجمع السفارة.

وقالت الشرطة في صربيا انها قامت بمداهمات في ثلاث بلدات في جنوب غرب صربيا بينها نوفي بازار ذات الاغلبية المسلمة ومسقط رأس المسلح مولد يساريفيتش البالغ من العمر 23 عاما.

وقال وزير الداخلية الصربي ايفيتشا داسيتش في بيان "في الخامسة من هذا الصباح بدأت الشرطة عملية ضد الحركة الاسلامية الوهابية المتطرفة في نوفي بازار وسينيتشا وتوتين."

واعتقل 15 شخصا وصادرت الشرطة هواتف محمولة واجهزة كمبيوتر.

وذكرت وسائل اعلام صربية ان الشرطة عززت اجراءات الامن حول السفارة الامريكية في العاصمة بلجراد.

وقال مسؤولو الامن في البوسنة ان يساريفيتش الذي ادين بالسرقة في النمسا عام 2005 ورحل الى صربيا كان دخل البوسنة صباح امس وزار اسلاميين متشددين في شمال البوسنة في وقت سابق من العام الحالي.

وسبق ان تعرضت منطقة نوفي بازار لمداهمات. ففي 2007 كشفت الشرطة عما قالت انه معسكر تدريب لإسلاميين "ارهابيين" وضبطت متفجرات وقنابل يدوية واسلحة الية.

ع أ خ-ع ش (سيس)