طيور العقعق ودببة تبكي الزعيم الكوري الشمالي الراحل

Mon Jan 9, 2012 10:33am GMT
 

سول 9 يناير كانون الثاني (رويترز) - انخفاض في درجات الحرارة ودببة تبكي والآن أسراب من طيور العقعق.. كلها ظواهر تقول وسائل الاعلام الكورية الشمالية الرسمية إنها صاحبت وفاة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج إيل.

في 19 ديسمبر كانون الأول أعلنت وفاة كيم عن 69 عاما بعد 17 عاما قضاها في السلطة وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية اليوم الإثنين "في حوالي الساعة 17.30 يوم 19 ديسمبر عام 2011 ظهرت مئات من طيور العقعق من حيث لا ندري وحلقت فوق تمثال للرئيس كيم إيل سونج في مدرسة تشانجدوك بمنطقة مانجيونجداي وهي تصدر أصواتا كما لو كانت تبلغه بالخبر الحزين."

وكيم إيل سونج هو والد كيم جونج إيل الذي بدأت صناعة الأساطير تحيط به منذ أن كان في أواخر العشرينات من عمره.

وكانت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية ذكرت الأسبوع الماضي إن عائلة من الدببة التي عادة ما تدخل في سبات خلال فصل الشتاء الكوري شوهدت وهي تبكي وفاة الزعيم الكوري الشمالي.

وتابعت "يعتقد أن الدببة أم وأشبالها.. كانت الدببة تقف في الشارع وتبكي بشكل يرثى له."

ع ش-س ج (من)