الكاميرون تشهد انتخابات رئاسية يمثل فيها بيا المرشح الأوفر حظا

Sun Oct 9, 2011 11:09am GMT
 

(لإضافة بدء الانتخابات)

ياوندي 9 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - توجه الناخبون في الكاميرون إلى صناديق الاقتراع اليوم الاحد مع ترجيح تمكن الرئيس بول بيا من تمديد فترة حكمه التي استمرت 29 عاما في الدولة الواقعة فى وسط افريقيا بفوزه على أكثر من 20 منافسا من المعارضة المنقسمة على نفسها.

ويأتي التصويت وهو من جولة واحدة بعد أسابيع فقط من عملية تسليم سلس للسلطة في زامبيا أظهرت أن إفريقيا يمكن أن تحقق التغيير السياسي السلمي عبر صناديق الاقتراع.

ولكن مع احتفاظ بيا (78 عاما) فيما يبدو بالسلطة شأنه شأن مجموعة من القادة الأفارقة المستمرين في السلطة منذ عدة عقود من الزمان فإن السؤال الرئيسي في الكاميرون هو ما إذا كانت الانتخابات ستمر بسلاسة بعد مزاعم من خصوم بأن الانتخابات منحازة ضدهم.

ويواجه بيا 22 مرشحا بينهم منافسه المخضرم فرو ندي من الجبهة الاشتراكية الديمقراطية وآدم ندام نجويا مرشح الاتحاد الديمقراطي الكاميروني.

وقال مراسل من رويترز إن الاقتراع في وقت مبكر بالعاصمة ياوندي كان بطيئا مع وجود عدد محدود فقط من الناخبين في وقت مبكر في بعض مراكز الاقتراع بالمدينة.

وفي الانتخابات الاخيرة في عام 2004 حصل بيا على أكثر قليلا من 70 في المئة من الأصوات بينما حصل اقرب منافسيه جون فرو ندي على 17 في المئة.

وفي 2008 أدت خطوة من جانب بيا لالغاء القيود على فترات الولاية والغضب من أسعار المواد الغذائية إلى احتجاجات في الشوارع والتي أوقعت أكثر من 100 قتيل ولكن بالنسبة لأغلب الوقت في العقود الثلاثة الماضية كان هناك استقرار نسبي في المنطقة المضطربة.

ومع ذلك فمن القضايا التي لم تختف حركة انفصالية في الجنوب وفي الاسبوع الماضي اعتقلت قوات الأمن أكثر من 200 شخص بعد أن نظموا تجمعا محظورا يدعو إلى الحق في الانفصال.

وتغلق مراكز الاقتراع أبوابها الساعة السادسة مساء بالتوقيت المحلي (1700 بتوقيت جرينتش). ويحظر على اللجنة الانتخابية اعلان النتائج الاولية قبل ظهور الأرقام النهائية للنتيجة ومن ثم قد يتعين انتظار أيام قبل معرفة النتيجة.

د م-ع ش (سيس)