سوريا تحذر من الاعتراف بالمجلس الوطني المعارض

Sun Oct 9, 2011 11:39am GMT
 

(لإضافة اقتباسات للمعلم)

بيروت 9 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - حذرت سوريا اليوم الأحد من أنها سترد على أي دولة تعترف رسميا بالمجلس الوطني المعارض الذي شكله معارضو الرئيس السوري بشار الأسد.

وقال وزير الخارجية وليد المعلم في مؤتمر صحفي أذاعه التلفزيون السوري "أي دولة تعترف بالمجلس السوري المعارض سنتخذ منها اجراءات مشددة."

ورحبت دول غربية من بينها الولايات المتحدة وفرنسا بإنشاء المجلس ولكنها لم تعترف به رسميا على عكس ما حدث مع المجلس الوطني الانتقالي الذي أنشأته المعارضة الليبية سابقا والتي أطاحت بالزعيم معمر القذافي.

وتقول الأمم المتحدة إن 2900 شخص قتلوا في الحملة التي شنها الأسد على الاحتجاجات التي غلب عليها الطابع السلمي والتي بدأت منذ ستة اشهر. وقال نشطاء إن قوات الأمن فتحت امس السبت النار على عشرات الآلاف من المشيعين لجنازة مشعل تمو المعارض الكردي البارز.

وقال المعلم "أؤكد لكم أن مجموعة إرهابية هي التي اغتالت الشهيد مشعل تمو... هذا الرجل المعارض وقف أمام تيار يطالب بالتدخل الخارجي والهدف افتعال فتنة في محافظة الحسكة التي ظلت طوال الأزمة نموذجا للتعايش والإخاء بين سكانها." وأنحت عائلة تمو باللائمة على السلطات في قتله.

كما انتقد المعلم الدول الأوروبية التي هاجم فيها محتجون سفارات سوريا وقال "حركة التخريب والعنف انتقلت لتشمل البعثات الدبلوماسية السورية في الخارج والدول التي تتواجد فيها هذه البعثات تقع على عاتقها مهمة حمايتها" محذرا من أن سوريا سيكون لها نفس رد الفعل اذا حدث هذا على أراضيها.

وكان يتحدث خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزراء من خمس دول من امريكا اللاتينية يزورون سوريا لإظهار الدعم لحكومة الأسد.

د ز-ع ش (سيس)