الصين تقول انها تساند مشروع قرار روسيا بشأن سوريا

Mon Dec 19, 2011 12:10pm GMT
 

بكين 19 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت وزارة الخارجية الصينية اليوم الاثنين انها ساندت مشروع قرار جديدا بشأن العنف في سوريا قدمته روسيا إلى مجلس الامن التابع للأمم المتحدة الأسبوع الماضي.

ويوفر المشروع فرصة للمجلس الذي يضم في عضويته 15 دولة للتغلب على الجمود في الحملة التي يشنها الرئيس السوري بشار الأسد لقمع الاحتجاجات المستمرة منذ تسعة شهور والتي أسفرت عن مقتل خمسة الاف شخص وفقا لبيانات الأمم المتحدة ودفعت الغرب وجامعة الدول العربية لفرض عقوبات ضد دمشق.

والمجلس منقسم بين الدول الغربية التي تنتقد سوريا بشدة من جانب وروسيا والصين ودول عدم الانحياز التي تجنبت توجيه اللوم للأسد من جانب آخر.

واقتربت روسيا الحليف القديم لدمشق وأكبر موردي الأسلحة لها خطوة صوب الموقف الغربي يوم الخميس الماضي حينما قدمت بشكل مفاجيء مشروع قرار للأمم المتحدة شددت فيه انتقاداتها لاراقة الدماء في سوريا.

وقال ليو وي مين المتحدث باسم الخارجية الصينية "إذا ما كانت هناك مناقشات في مجلس الأمن بشان الوضع السوري فيجب أن تفضي إلى تخفيف الأوضاع المتوترة ودفع الحوار السياسي وتقريب وجهة النظر فيما يتعلق بالخلافات والحفاظ على السلام والاستقرار في المنطقة."

وأضاف في افادة صحفية دون اسهاب "تساند الصين الاقتراح الروسي وتثني على الجهد الذي بذلته روسيا لمحاولة حل الأزمة السورية وترغب في الحفاظ على الاتصالات مع كافة الأطراف في هذا الشأن."

ولعبت الصين دورا محدودا في الاضطربات التي اجتاحت الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لكنها تحركت بسرعة لتطبيع علاقاتها مع القوى الجديدة كما حدث في ليبيا.

س ج-ع ش (سيس)