الرئيس الغيني ينجو من محاولة اغتيال في مقر إقامته

Tue Jul 19, 2011 12:48pm GMT
 

(لإضافة تصريحات كوندي وتعقيب من احد مساعديه)

من ساليو سامب

كوناكري 19 يوليو تموز (رويترز) - نجا الرئيس الغيني الفا كوندي من هجوم متواصل بالصواريخ واطلاق نيران من مهاجمين مجهولين على مقر إقامته اليوم الثلاثاء مما أسفر عن سقوط قتيل.

ولم تتضح على الفور الجهة التي تقف وراء الهجوم الذي استهدف كوندي الذي تولى السلطة في ديسمبر كانون الاول الماضي في انتخابات كانت تهدف إلى طي صفحة الاضطرابات والانقلابات التي دامت عشرات السنين في البلاد.

وذكر مصدر رئاسي أن من الواضح أن الهجوم محاولة اغتيال فاشلة استهدفت الرئيس الذي هرع إلى مقر هيئة الإذاعة والتلفزيون لدعوة المواطنين إلى الهدوء.

وقال كوندي في بيان شاهده مراسل لرويترز بينما كان يجري تسجيله "لن يتمكن أعداؤنا من وقف تقدم غينيا."

ومضى كوندي (73 عاما) يقول "أناشدكم الهدوء.. دعوا الجيش والأجهزة الأمنية تقوم بعملها."

وقال سيلو دالين ديالو زعيم المعارضة الذي تغلب عليه كوندي في انتخابات عام 2010 لرويترز إنه يشجب الهجوم الذي يثير قلقا إزاء استقرار البلاد.

وتابع في حديث هاتفي من العاصمة السنغالية دكار التي يزورها "إذا استمر هذا العنف فلن يساعد على دعم التقدم الذي يحرز تجاه إرساء الديمقراطية" في البلاد.   يتبع