السفير الفرنسي يعود الى ايران بعد الهجوم على السفارة البريطانية

Mon Jan 9, 2012 12:50pm GMT
 

باريس 9 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال مسؤول بوزارة الخارجية الفرنسية اليوم الاثنين ان سفير فرنسا لدى ايران عاد الى طهران بعدما استدعي بنهاية العام الماضي ردا على اقتحام محتجين السفارة البريطانية في العاصمة الايرانية.

واستدعى وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه السفير برونو فوشيه للتشاور في نوفمبر تشرين الثاني بعد الهجمات التي اجبرت بريطانيا على اغلاق سفارتها واجلاء العاملين بها.

وقال المسؤول لرويترز "استطيع ان اؤكد ان سفيرنا عاد الى طهران يوم الجمعة الماضي".

واتفقت دول الاتحاد الاوروبي من حيث المبدأ على فرض حظر على النفط الايراني وهو جزء من الجهود الغربية الاخيرة لتصعيد الضغط على طهران بشأن برنامجها النووي على الرغم من ان الحظر يمكن ان يستغرق بضعة اشهر ليصبح ساريا.

ع أ ش-ع ش (سيس)