المعلم: سوريا توقع على البروتوكول العربي وترحب بالمراقبين

Mon Dec 19, 2011 1:24pm GMT
 

(لاضافة مقتبسات وتفاصيل)

دمشق 19 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال وزير الخارجية السوري وليد المعلم اليوم الإثنين إن سوريا وقعت على خطة عمل عربية لإنهاء تسعة شهور من اراقة الدماء بعد أن وافقت الجامعة العربية على تعديلات سورية لم يحددها.

وأضاف أن سوريا سترحب بالمراقبين العرب وفقا للخطة العربية التي تدعو أيضا إلى سحب القوات من المدن وإلى الافراج عن السجناء السياسيين وبدء حوار مع المعارضة.

وتابع في مؤتمر صحفي في دمشق عرضه التلفزيون "لو لم ندخل تعديلات على صلب البروتوكول ما لنا لنوقع مهما كانت الإنذارات والتهديدات."

وقال "لكن بعد ادخال هذه التعديلات ولأننا نريد حلا سياسيا في سوريا ولأننا نريد بأسرع ما يمكن ان ينتهي الوضع بمشاركة الجامعة العربية لذلك أقول اليوم ان توقيع البروتوكول هو بداية تعاون بيننا وبين جامعة الدول العربية وسنرحب ببعثة المراقبين التابعين للجامعة العربية وهم من المراقبين الذين يمثلون الدول العربية."

وأوضح المعلم ان "مدة البروتوكول شهر قابلة للتمديد شهر آخر" مضيفا "نحن سنتعامل بكل جدية وحرفية وموضوعية مع هذه البعثة العربية وسيكون التنسيق بيني وبين الامين العام للجامعة بشكل يومي."

وقال ان مراقبي الجامعة العربية "سيكونون بحماية الدولة... لديهم حرية الحركة وفي الأماكن ألتي يرغبون بها. فقط نقول لهم ان هذه المنطقة آمنة او غير آمنة وهم يقررون."

واوضح ان تقارير بعثة الجامعة العربية سترسل الى الامين العام للجامعة وله "وسنناقشها انا والأمين العام قبل أي تصرف آخر هكذا نص البروتوكول بالتعديل السوري."

واشار الى ان الجامعة العربية وافقت على سبعين بالمئة من التعديلات التي طلبتها سوريا.   يتبع