برنامج تلفزيوني إسلامي بماليزيا يتوج افضل داعية امرأة

Mon Dec 19, 2011 1:33pm GMT
 

كوالالمبور 19 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - توجت ماليزية كأفضل داعية امرأة في برنامج إسلامي في ماليزيا من برامج تلفزيون الواقع يهدف الى تغيير العقليات المحافظة عن دور النساء في المجتمعات الإسلامية بعد أن اجتازت اختبارات في إلقاء الدروس الدينية وتجديد المساجد.

وحكم البرنامج الذي قدم في 13 حلقة واسمه "صالحة" على المسلمات الشابات بناء على معلوماتهن الدينية ومهاراتهن الخطابية وشخصياتهن.

وبعد اختبارات في يونيو حزيران استقطبت 600 مسلمة على الأقل تتراوح أعمارهن بين 20 و30 عاما اختار البرنامج عشر شابات للتصفيات النهائية في الحلقة الأخيرة التي عرضت في العاصمة الماليزية كوالالمبور يوم الجمعة.

وقدمت كل من المتسابقات العشر درسا في تعاليم الإسلام الخاصة بالقيم الإخلاقية على مسرح بدت أضواؤه الأرجوانية في بعض الأحيان ملائمة لمسابقة في الغناء.

وصدر الحكم عليهن بناء على القدرة على الدعوة.

كما اختبرت قدرة المتسابقات على استكمال مهام متنوعة مثل مساعدة الأيتام وتجديد مسجد متداع.

وكانت الفائزة امي صوفيا احمد (25 عاما) المتخصصة في الدراسات القرآنية التي تلقت تدريبا في مصر.

وقالت إنها تأمل أن يساعد فوزها في توسيع نطاق القبول للداعيات في المجتمع وأن يشجع المزيد من النساء على الانضمام لهذا المجال.

د ز-ع ش (من)