مجلس السلام الافغاني يرسل بعثة الى قطر

Mon Jan 9, 2012 1:52pm GMT
 

من حامد شاليزي

كابول 9 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال مستشار للشؤون الدولية في المجلس الاعلى للسلام اليوم الاثنين ان عضوا كبيرا من هيئة صنع السلام الافغانية سيسافر الى قطر قريبا لجمع المزيد من التفاصيل عن خطط افتتاح مكتب سياسي لطالبان في الدولة الخليجية.

وقالت طالبان في اعلان مفاجىء الاسبوع الماضي انها توصلت الى اتفاق مبدئي لاقامة مكتب سياسي في قطر وطالبت باطلاق سراح سجناء يعتقلهم الجيش الامريكي في خليج جوانتانامو.

وقال محمد اسماعيل قاسميار وهو عضو كبير في المجلس الاعلى للسلام التابع للرئيس الأفغاني حامد كرزاي لرويترز "نرغب في ان نرى المكتب بأعيننا وهذا هو السبب وراء سفر احد اعضاء المجلس الاعلى للسلام الى قطر قريبا.

"نرغب في ان نرى المكتب وتفاصيل اخرى."

وينظر الى قرار فتح المكتب -بعد سنوات من اصرار طالبان على انها ستدرس امكانية اجراء محادثات فقط عندما تغادر القوات الاجنبية افغانستان- على انه خطوة حاسمة للمضي قدما في محاولات التوصل الى نهاية يتم التفاوض عليها لانهاء عقد من الحرب.

لكن الاعلان استبعد بشكل واضح الحكومة الافغانية ووصف طرفي الصراع بانهما طالبان وقوات التحالف. وكان رد كرزاي بطيء وصامت.

قال كرزاي ومسؤولون امريكيون مرارا ان اي عملية سلام ينبغي ان تقودها افغانستان وان الرئيس غضب في الماضي عندما شعر بالاستبعاد من جهود اجنبية لاقامة اي نوع من المفاوضات.

وقال قاسميار "اي محادثات دون مشاركة افغانستان ستفشل."

وحذر مسؤولون افغان ايضا من السماح لطالبان باستخدام المكتب لجمع تبرعات او اقامة نفوذ سياسي.

ع أ ش-ع ش (سيس)