جماعة حقوقية تعلن مقتل 20 مدنيا في شتى انحاء سوريا

Sat Jul 30, 2011 1:19am GMT
 

من خالد يعقوب عويس

عمان 30 يوليو تموز (رويترز) - اعلنت منظمة سواسية السورية لحقوق الانسان ان القوات السورية قتلت بالرصاص 20 مدنيا على الاقل في هجمات على متظاهرين مطالبين بالديمقراطية في شتى انحاء سوريا امس الجمعة.

وقالت المنظمة المستقلة في بيان ارسل الى رويترز ان قوات الامن تواصل القمع العنيف ضد المظاهرات السلمية المطالبة بالحرية وسقوط النظام وقامت باطلاق الذخيرة الحية على معظم الاحتجاجات في كل انحاء سوريا الجمعة.

واضافت سواسية ان لديها اسماء 20 شخصا قتلوا في مدن اللاذقية وحمص وحماة والكسوة ودير الزور وفي العاصمة دمشق ومناطق واقعة حولها.

وطردت السلطات السورية معظم الصحفيين المستقلين منذ بدء الانتفاضة مما يصعب من التحقق من صحة التقارير عن الاشتباكات ولا تعلق السلطات عادة على عمليات القتل.

وقال نشطون حقوقيون ان الاعتقالات استمرت في شتى انحاء سوريا خلال اليومين الماضيين بما في ذلك مئات الاشخاص في دمشق حيث قالوا ان جنودا من الحرس الجمهوري نشروا بقوة في منطقة الميدان بوسط دمشق امس الجمعة لمنع الاحتجاجات.

وذكرت الوكالة العربية السورية للأنباء ان أحد افراد قوات حفظ النظام قتل في منطقة البوكمال على الحدود مع العراق وأن مخربين فجروا خطا لتصدير النفط بالقرب من مدينة حمص بوسط البلاد الجمعة.

وقالت ان الهجوم تسبب في تسرب النفط من الخط.

ويوجد في حمص واحدة من أكبر مصفتين للنفط في سوريا وشهدت احتجاجات حاشدة تطالب بالإطاحة بالرئيس السوري الذي نشر دبابات في المدينة. وقال خطيب للمصلين في ساحة اورانتيس الرئيسية بمدينة حماة التي شهدت مجزرة ارتكبها الجيش في الثمانينات ان هدفهم الرئيسي هو اسقاط النظام.   يتبع