المعارضة الليبية تقاتل من اجل السيطرة على المدن الساحلية

Sat Aug 20, 2011 12:32am GMT
 

من ايفون بيل

الزاوية (ليبيا) 20 أغسطس اب (رويترز) - خاضت قوات المعارضة الليبية معارك شرسة في مدينتين ساحليتين في محيط العاصمة طرابلس امس الجمعة في اطار حملتها للاطاحة بالزعيم الليبي معمر القذافي لكنهم واجهوا مقاومة صلبة من القوات الموالية للقذافي.

وسمعت اصوات اطلاق القذائف الصاروخية وقذائف المورتر ومدافع مضادة للطائرات في وسط مدينة الزاوية التي تقع على الطريق الساحلي السريع على بعد 50 كيلومترا إلى الغرب من طرابلس بعد ان دخلتها قوات المعارضة في وقت سابق من الاسبوع الماضي في اشتباك اسفر عن سقوط قتيلين على الاقل.

وجاءت هذه الاشتباكات بينما تحاول المعارضة تعزيز سيطرتها على المدينة وعلى مصفاة تكرير النفط الاستراتيجية بها. وقال فريق لرويترز في المدينة ان قوات المعارضة في الميدان المركزي في الزاوية تبادلوا اطلاق نار كثيف مع قوات موالية للقذافي تحتل طابقا في المستشفى الرئيسي بالمدينة قبل ان تطردها منه.

وقال مسعفون في مستشفى اخر جنوب الزاوية ان قتيلين وثلاثة مصابين وصلوا من ميدان القتال.

وعلى الجبهة الشرقية خاضت المعارضة معارك شوارع دامية في بلدة زليتن لكن مراسلا لرويترز هناك قال انها منيت بخسائر فادحة. وقال متحدث باسم المعارضة ان 32 من مقاتلي المعارضة قتلوا في الاشتباكات وان 150 مقاتلا اصيبوا.

وعزل تقدم المعارضة الاخير العاصمة الليبية عن خطوط امدادها مما سببت ضغوطا على حكم القذافي المستمر منذ اربعة عقود.

لكن المتحدث باسم الحكومة الليبية موسى ابراهيم قال في وقت متأخر الجمعة ان قوات القذافي لها اليد العليا كما سخر ممن وصفهم بعصابات "المتمردين."

ومع تقدم المعارضين على الارض كثف حلف شمال الاطلسي من حملته الجوية وقصف اهدافا في العاصمة مساء الجمعة.   يتبع