امير سعودي يدعم رجل دين دعا لاسر جنود اسرائيليين

Sun Oct 30, 2011 1:10am GMT
 

دبي 30 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أضاف عضو في العائلة المالكة السعودية مبلغ 900 الف دولار إلى مكافأة قدرها مئة الف دولار عرضها رجل دين بارز لأي فلسطيني يخطف جنديا اسرائيليا وفقا لتعليقات بثتها محطة تلفزيونية خاصة السبت.

وابلغ الامير خالد بن طلال شقيق الملياردير السعودي الامير الوليد بن طلال تلفزيون دليل عبر الهاتف انه قرر المساهمة في المكافأة التي رصدها الشيخ عوض القرني بعد ان تلقي رجل الدين تهديدات بالقتل لعرضه مكافأة قدرها مئة الف دولار لمن يتمكن من اسر جندي اسرائيلي.

وقال الامير خالد وفقا لتسجيل لمكالمته نشر على موقع المحطة التلفزيونية على الانترنت "من باب ما قال د. عوض القرني بعرض 100 الف دولار هو قال فقط اسر لانهم ردوا بمليون دولار لقتل عوض القرني انا اقول لدكتور عوض القرني انا اتلاحم معك وادفع 900 الف دولار المتبقية كي تبقى مليون دولار لاسر احد الجنود الاسرائيلين كي يطلق سراح الاخرين انا اشاركك ب 900 الف دولار زيادة."

وكان القرني قال على صفحته على موقع فيسبوك قبل ايام انه عرض المكافأة ردا على مكافأة اخرى مشابهة تعهدت بها اسرة اسرائيلية لاي شخص يخطف الشخص الذي قتل احد افرادها في عام 1998 عقب عملية تبادل السجناء التي تمت في وقت سابق من الشهر بين اسرائيل والفلسطينيين وتم بمقتضاها الافراج عن الف فلسطيني مقابل الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط.

ويحظى القرني بشهرة في المملكة العربية السعودية لآرائه الصريحة ولكنه ليس عضوا في المؤسسة الدينية الرسمية.

وتدعم السعودية الحقوق الفلسطينية ولكن قادتها يبدون انزعاجهم من اي تصريحات متشددة يصدرها العلماء المسلمون بشأن الصراع الاسرائيلي-الفلسطيني.

وفي عام 2002 عرضت السعودية مبادرة سلام تدعو لاعتراف عربي كامل بإسرائيل مقابل تخليها عن الاراضي التي احتلتها في حرب عام 1967 وحل ملف اللاجئين.

م ع ذ- أ ص (سيس)