مجلس الامن يدرس الافراج عن اصول ليبية للمساعدة

Sat Jul 30, 2011 1:30am GMT
 

الامم المتحدة 30 يوليو تموز (رويترز) - قال سفير البرتغال لدى الامم المتحدة امس الجمعة ان لجنة عقوبات مجلس الامن على ليبيا التي تواجه طريقا مسدودا منذ اشهر تستعد للافراج عن اصول ليبية مجمدة بموجب عقوبات الامم المتحدة لشراء مساعدة انسانية.

وطالب الطرفان المتحاربان في ليبيا الامم المتحدة بتحرير اصول ليبية تخصص لوكالات الاغاثة القادرة على تسليم المساعدة.

وقال السفير البرتغالي لدى الامم المتحدة خوسيه فيليب كابرال رئيس لجنة عقوبات مجلس الامن على ليبيا لمجموعة من الصحفيين ان هناك اجماعا على ما يبدو في لجنته بضرورة الموافقة على هذه الطلبات.

وتشتمل لجان عقوبات الامم المتحدة على جميع اعضاء مجلس الامن البالغ عددهم 15 عضوا ويتخذون جميع قراراتهم بالاجماع. وادت الاختلافات بين اعضاء المجلس بشأن اذا ما كانت عمليات حلف شمال الاطلسي ضد قوات معمر القذافي تجاوزت تفويض الامم المتحدة لحماية المدنيين الى اعاقة لجنة ليبيا.

وانتقدت روسيا والصين والهند وجنوب افريقيا والبرازيل مرارا عمليات حلف شمال الاطلسي وطالبت بوقف اطلاق النار. كما اوضحت انها غير مستعدة لتخفيف نظام عقوبات الامم المتحدة لتجعل من الاسهل للمعارضين بيع النفط الليبي والوصول الى تمويلات دوليا.

لكن كابرال قال ان جميع اعضاء المجلس ابدوا استعدادا للافراج عن اصول ليبية "حصريا للمساعدة الانسانية."

وتأتي تصريحاته بعد يوم من تصريح لين باسكو المسؤل السياسي بالامم المتحدة للمجلس بان قدوم شهر رمضان اضاف الحاحا لقضية ادخال المزيد من المساعدة لليبيا حيث ان الوضع في بعض المدن فظيع.

وقال باسكو ان "كلا من الحكومة الليبية (في طرابلس) والمجلس الوطني الانتقالي (في بنغازي) طلب استخدام الاصول المجمدة للوفاء بالحاجات الانسانية".

وقال كابرال انه طلب من مبعوث الامم المتحدة الخاص لليبيا عبد الاله الخطيب اعلام بنغازي وطرابلس ان اللجنة مستعدة للتصرف سريعا للمصادقة على طلبات محددة لتوصيل مساعدة انسانية في اقل من خمسة ايام.   يتبع