الصين تقول ان رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي يزور بكين غدا

Mon Jun 20, 2011 3:26am GMT
 

بكين 20 يونيو حزيران (رويترز)- اعلنت بكين اليوم الاثنين ان مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي الذي يقود الحرب للاطاحة بالزعيم الليبي معمر القذافي سيزور الصين في خطوة اخرى في جهود الصين لتعزيز علاقاتها مع قوات المعارضة في ليبيا.

وذكرت وزارة الخارجية الصينية في بيان من جملة واحدة على موقعها على الانترنت ان عبد الجليل سيزور الصين لمدة يومين ابتداء من يوم غد الثلاثاء.

ولم تنحاز الصين بشكل قاطع الى اي من الجانبين في الحرب بين قوات القذافي وجماعات المعارضة التي تطبق الان على العاصمة الليبية طرابلس وقالت ان اجتماعاتها في الاونة الاخيرة مع ممثلي الحكومة الليبية والمعارضة جزء من جهود لتشجيع وقف لاطلاق النار وانهاء الحرب من خلال التفاوض.

ولكن تودد الصين للمعارضين بمثل هذه الصراحة يمثل تعديلا في السياسة بالنسبة للصين التي على الرغم من انها لم تكن ابدا حليفا وثيقا للقذافي فانها تتفادي بشكل عام التدخل في الصراعات الداخلية للدول الاخرى.

واستضافت بكين هذا الشهر عبد العاطي العبيدي وزير الخارجية الليبي وقالت الصين ان بابها مفتوح امام المجلس الوطني الانتقالي الليبي .

وجاء نحو نصف واردات الصين من النفط الخام العام الماضي من الشرق الاوسط وشمال افريقيا حيث تتواجد الشركات الصينية بشكل كبير. وعبأت بكين سفن البحرية وطائرات مدنية لمساعدة عشرات الالاف من العمال الصينيين الفارين من ليبيا في وقت سابق من العام الجاري.

وكانت الصين من بين القوى الناشئة التي امتنعت عن التصويت في مارس اذار عندما اجاز مجلس الامن الدولي الهجمات الجوية التي يقودها حلف شمال الاطلسي ضد قوات القذافي .

ولكن بكين سارعت الى ادانة توسيع الغارات وحثت بعد ذلك على وقف لاطلاق النار تقول انه يمكن ان يفتح الطريق امام التوصل لتسوية بين الحكومة الليبية والمعارضين.

أ ص (سيس)