امريكا وروسيا تعملان على توسيع التعاون في امن الانترنت

Sat Dec 10, 2011 3:51am GMT
 

من جيم وولف

واشنطن 10 ديسمبر كانون الاول (رويترز) - قالت متحدثة باسم البيت الابيض امس الجمعة إن روسيا والولايات المتحدة تخططان لاجراء تبادل منتظم للمعلومات بشأن "التهديدات الفنية" التي قد تخرج من اجهزة كمبيوتر في اي من البلدين وذلك رغم التوترات المتنامية في العلاقات الثنائية بين واشنطن وموسكو.

وقالت كايتلين هايدن المتحدثة باسم مجلس الامن القومي الامريكي التابع للبيت الابيض انه يجري اعداد سلسلة من الآليات التي تهدف لبناء الثقة والحيلولة دون وقوع أزمات لمجابهة الاحداث المزعجة في الفضاء الالكتروني.

وقالت في رد على استفسار في رسالة بريد الكتروني ان الاليات ستشمل "تبادل منتظم (للمعلومات) بشأن التهديدات الفنية التي تبدو صادرة من اي من البلدين وايضا وجود آليات اتصال مستمر للمساهمة في الحيلولة دون تطور اي ازمة ولبناء الثقة."

واضافت المتحدثة ان مثل هذه الروابط ممدودة منذ سنوات ومنها مركز الحد من المخاطر النووية لكن سيتم اقامة علاقات تعاون اخرى متعلقة بالفضاء الالكتروني بالتعاون مع موسكو لاول مرة. ولم تحدد المتحدثة تاريخا بعينه لبدء التعاون.

وكان جو بايدن نائب الرئيس الامريكي قال في الشهر الماضي ان بلاده تعمل مع روسيا للربط بين فرق رد سريع في القطاع الالكتروني ومراكز الحد من المخاطر النووية وايضا اقامة خطوط اتصال في حال وقوع اي "حادث مزعج."

وفي الاول من نوفمبر تشرين الثاني ابلغ بادين مؤتمر لندن عن الفضاء الالكتروني عبر دائرة تلفزيونية "تقييم امكانات دولة اخرى في مجال الانترنت اصعب من حساب عدد الدبابات التي تملكها."

وكان هوارد سكيمد منسق البيت الابيض لامن الانترنت قال في مدونة يوم 12 يوليو تموز ان الولايات المتحدة وروسيا تخططان لإطلاق ثلاثة انواع من آليات التعاون المرتبطة بامن الانترنت بحلول نهاية الشهر الحالي منها آلية اتصال خاصة تعمل على مدار الساعة.

ورفضت المتحدثة الكشف عن وضع المحادثات مع روسيا واكتفت بالاشارة فقط الى وجود "محادثات دبلوماسية قائمة حاليا."   يتبع