اعادة انتخاب كابيلا والمعارضة تعلن الفوز في انتخابات الكونجو

Sat Dec 10, 2011 4:32am GMT
 

كينشاسا 10 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - اعلن ايتيان تشيسكيدي المعارض الرئيسي المنافس في الانتخابات الرئاسية في جمهورية الكونجو الديمقراطية نفسه رئيسا للبلاد امس الجمعة رافضا النتائج الرسمية التي اعلنت فوز الرئيس جوزيف كابيلا.

واندلعت اشتباكات بين محتجين كانوا يشعلون النار في اطار سيارات وقوات الامن في العاصمة كينشاسا التي يؤيد معظم سكانها المعارضة وتزايدت المخاوف من ان يؤدي خلاف بعد الانتخابات الى اعادة اشعال الصراع في الكونجو الديمقراطية.

واعلن رئيس لجنة الانتخابات امس الجمعة ان كابيلا حصل على نحو 49 في المئة من الاصوات مقابل 32 في المئة لتشيسكيدي وهي نتائج قالت جماعة مراقبة فيما بعد انها تبدو مريبة.

وفي وانشطن دعت ادارة الرئيس باراك اوباما السلطات الكونجولية الى اكمال العملية الانتخابية"بأقصى درجات المصارحة والشفافية."

وقالت ايضا فيكتوريا نولاند المتحدثة باسم الخارجية الامريكية ان حكومة كينشاسا"مازالت مسؤولة عن توفير الامن لشعب الكونجو" وان اي شخص يتورط في اعمال عنف"لابد وان يساءل."

ودعا دانييل نجوي مولوندا رئيس لجنة الانتخابات الى الهدوء.

وقال لمسؤولين ودبلوماسيين تجمعوا لسماع النتائج ان هذه النتائج" لا تدعو لاثارة السكان ضد النظام القائم للطعن في النتائج او لتسوية حسابات."

وقال تشيسكيدي انه يرفض فور كابيلا ويعتبر نفسه الزعيم الجديد المنتخب للكونجو.

واردف قائلا في مقابلة مع اذاعة (ار.اف.اي) "اعتبر هذه النتائج استفزازا حقيقيا لشعب الكونجو. وبناء عليه فإنني اعتبر نفسي من اليوم الرئيس المنتخب لجمهورية الكونجو الديمقراطية."   يتبع