جنود تايلانديون يسلمون انفسهم فيما يتعلق بقتل بحارة صينيين

Sun Oct 30, 2011 4:51am GMT
 

بانكوك 30 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - اعلنت الشرطة التايلاندية اليوم الاحد ان تسعة جنود تايلانديين سلموا انفسهم للشرطة بشأن قتل 13 بحارا صينيا في نهر ميكونج قرب الحدود بين تايلاند وميانمار.

وكان الضحايا افراد طاقم سفينتي شحن هوجمتا في الخامس في اكتوبر تشرين الاول في "المثلث الذهبي" حيث تلتقي حدود ميانمار وتايلاند ولاوس وهي منطقة تشتهر بتهريب المخدرات.

وقال قائد للشرطة في منطقة تشانج ساين الواقعة شمال تايلاند على نهر ميكونج قرب حدود ميانمار ان ضابطين كانا من بين التسعة الذين سلموا انفسهم يوم الجمعة.

وامتنع هذا القائد عن اعطاء تفصيلات قائلا ان القضية قيد التحقيق.

وكانت الصين قد طالبت باجراء تحقيق سريع في عمليات القتل تلك وحثت دول المنطقة على ضمان سلامة بحارتها.

وقالت صحيفة ذا نيشن اليوم الاحد ان تشاليرم يوبامروونج نائب رئيس وزراء تايلاند ان الشرطة لديها"ادلة قوية" على ان اسلحة اطلقت من تايلاند على سفينتي الشحن الصينيتين عندما قتل البحارة الثلاثة عشر.

ولكن الصحيفة نقلت عنه قوله ان الحادث كان "شخصيا" وليس له علاقة بالجيش التايلاندي.

أ ص (سيس)