أمر بالقبض على نائب رئيس الوزراء المصري السابق يوسف والي

Sun Jul 10, 2011 10:02pm GMT
 

القاهرة 10 يوليو تموز (رويترز) - ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية أن قاضيا أمر اليوم الأحد بألقاء القبض على نائب رئيس الوزراء ووزير الزراعة واستصلاح الأراضي المصري السابق يوسف والي للتحقيق معه في قضية إدخال مبيدات تسبب السرطان إلى البلاد خلال شغله منصب الوزير.

وقالت إن قاضي التحقيق المنتدب من وزير العدل "للتحقيق في قضايا الفساد بوزارة الزراعة" المستشار أحمد إدريس أمر بمثول والي للتحقيق فور إلقاء القبض عليه في الاتهام الموجه له.

وأضافت أن والي متهم أيضا "بإهدار 200 مليون جنيه (33.6 مليون دولار) على الدولة تمثل قيمة فارق سعر قطعة أرض بالأقصر باعها لرجل الأعمال الهارب حسين سالم بمبلغ ثمانية ملايين جنيه بينما قيمتها الحقيقية تبلغ 208 ملايين."

وتابعت أن والي متهم بإدخال 37 مبيدا ثبت أنها مسرطنة وضارة بصحة الإنسان وأنه قد سبق أن حظر دخولها عام 1996 ثم عدل عن القرار عام 1998 وسمح بادخالها وتداولها حتى عام 2004 عندما ترك منصبه الوزاري."

وكان والي مقربا من الرئيس السابق حسني مبارك وشغل منصب الأمين العام للحزب الوطني الديمقراطي الذي ظل يحكم مصر إلى أن أطيح بمبارك في انتفاضة في فبراير شباط.

كما شغل والي لاحقا منصب نائب رئيس الحزب للشؤون الداخلية.

وفي ابريل نيسان أصدرت النيابة العامة قرارا بتجميد أموال والي لصلته ببيع 100 ألف فدان (240 مليون متر مربع) من الأراضي المستصلحة في جنوب البلاد للأمير السعودي الوليد بن طلال في صفقة رأت السلطات الجديدة أنها خالفت القانون.

وكان سالم مقربا من مبارك.

م أ ع - أ ص (سيس)