الحكومة الجديدة في اليمن تجتمع وناشطة يمنية تقول ان صالح يريد الحرب

Sat Dec 10, 2011 10:56pm GMT
 

(اعادة لاضافة منصب مسؤول جائزة نوبل في الفقرة التاسعة)

(لإضافة مقابلة مع توكل كرمان)

من محمد الغباري وجولاديس فوتش

صنعاء/أوسلو 10 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - القى القتال بظلاله على اول اجتماع عقدته اليوم السبت حكومة الوفاق الوطني اليمنية التي تشكلت لمحاولة تفادي حرب أهلية بعد اتفاق على نقل السلطة برعاية مجلس التعاون الخليجي يقضي بتنحي الرئيس علي عبد الله صالح.

وقالت الناشطة اليمنية توكل كرمان الحائزة على جائزة نوبل للسلام ان تقاعس المجتمع الدولي عن دعم الانتفاضة في اليمن سيطارد الضمير العالمي وحذرت من ان صالح سيختار الحرب وليس الوفاء بوعده بالتنحي.

وقال مسؤولون ان الاشتباكات في محافظة ابين الجنوبية اسفرت عن مقتل 11 متشددا وجنديين كما قتل جندي في قتال اثناء الليل في العاصمة صنعاء بين قوات حكومية ومعارضي صالح.

وذكرت وكالة الانباء اليمنية (سبأ) ان نائب الرئيس عبد ربه منصور هادي الذي نقل إليه صالح سلطاته بموجب اتفاق توسطت فيه الدول الخليجية رأس اجتماع الحكومة الجديدة التي تضم اعضاء من المعارضة.

وتواجه الحكومة التي أدت اليمين الدستورية اليوم السبت مجموعة من التحديات من بينها حركة انفصالية في الجنوب وتمرد في الشمال إلى جانب الجناح الاقليمي لتنظيم القاعدة والذي استغل الاضطرابات لتعزيز وجوده في اليمن.

وسيكون الرئيس صالح الذي يتولى السلطة منذ 33 عاما الزعيم العربي التالي الذي تجبره على الرحيل موجة احتجاجات في انحاء الشرق الاوسط وشمال افريقيا والتي اسقطت بالفعل حكام تونس ومصر وليبيا هذا العام.   يتبع