المعارضة السورية تسعى لتشكيل جبهة موحدة في اسطنبول

Sat Aug 20, 2011 11:34pm GMT
 

من خالد يعقوب عويس

اسطنبول 20 أغسطس اب (رويترز) - التقى معارضون سوريون كبار شجعهم الدعم الدولي لقضيتهم في مدينة اسطنبول التركية اليوم السبت لاختيار مجلس قد يساعد في انتقال السلطة حال الاطاحة بالرئيس بشار الاسد في انتفاضة ضد حكمه.

وعلى عكس مؤتمرات سابقة للمعارضة شابتها انقسامات بين اسلاميين وليبراليين قال المشاركون انه حدث اجماع كبير على 120 مرشحا لعضوية المجلس من داخل وخارج سوريا.

وقال وائل مرزا السياسي السوري الذي لعب دورا رئيسيا في اعداد قائمة المرشحين انهم سيمثلون صوتا له مصداقية للثورة الديمقراطية.

واضاف ان المشاركين يرغبون في اعداد خارطة طريق للتحول وتحقيق الوحدة بين المعارضة.

وأعربت حكومات غربية زادت من عقوباتها على الاسد ردا على حملة القمع التي تقوم بها قواته ضد المحتجين عن احباطها ازاء عدم توحد المعارضة.

وفي اجتماع مع نشطاء معارضين للاسد في واشنطن في وقت سابق من الشهر الجاري شجعت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون المعارضة على العمل باتجاه صياغة "رؤية موحدة" لسوريا.

وزاد الضغط على الاسد خلال الايام القليلة الماضية عندما دعت الولايات المتحدة وحلفاؤها في الاتحاد الاوروبي الرئيس السوري البالغ من العمر 45 عاما والذي ورث الحكم عن والده في عام 2000 الى التنحي.

وفرضت الولايات المتحدة حظرا على قطاع النفط في سوريا يوم الخميس. وقالت بريطانيا انها لم تقرر بعد ما اذا كانت ستؤيد عقوبات اوروبية مقترحة على قطاع النفط السوري وهو مصدر رئيسي للدخل للاسرة الحاكمة وحلفاءها.   يتبع