الاتحاد الاوروبي يدعو السلطات المصرية الى وقف العنف

Mon Nov 21, 2011 1:11am GMT
 

بروكسل 21 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - حثت مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون السلطات المؤقتة في مصر امس الاحد على وقف العنف ضد المحتجين وضمان حدوث تحول ديمقراطي بعد الاطاحة بحسني مبارك في فبراير شباط .

وقالت اشتون في بيان انها "قلقة للغاية" من الاشتباكات العنيفة التي وقعت في مطلع الاسبوع ولاسيما في ميدان التحرير بالقاهرة حيث استخدمت الشرطة التي يدعمها الجيش الهراوات والغازات المسيلة للدموع اليوم الاحد.

وافادت وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية الرسمية بوقوع ثلاثة قتلى و192 مصابا في ثاني ايام العنف امس الاحد مع مطالبة المتظاهرين المجلس العسكري الحاكم بتسليم السلطة لمدنيين. وتقول مصادر طبية ان 11 شخصا قتلوا الاحد.

وقالت اشتون "احث على الهدوء وضبط النفس وادين استخدام العنف بأقوى العبارات.

"ما من شك في ان العملية الانتقالية صعبة وتمثل تحديا.

"اؤكد ان السلطات المؤقتة وكل الاطراف المعنية تتحمل المهمة الحاسمة التي تتعلق بالاستماع للناس وحماية طموحاتهم الديمقراطية."

ومن المقرر ان تجري مصر انتخابات برلمانية ابتداء من 28 نوفمبر تشرين الثاني ولكن المحتجين يتهمون الجيش بالسعي للاحتفاظ بالسلطة من وراء الكواليس حتى موعد اجراء انتخابات الرئاسة التي قد تجري اواخر العام المقبل او اوائل 2013.

وقالت اشتون ايضا انها تشعر بقلق من المحاكمات العسكرية وقانون الطواريء الساري في مصر.

واضافت " لابد من ضمان القانون والنظام باسلوب يحترم حقوق الانسان.   يتبع